#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

أصحاب الهمم

عبد الله الفلاسي.. قوة الطموح

الإرادة والإصرار والتحدي.. مفردات يعرفها جيداً أصحاب الطموح المتطلعون لغد مشرق، فيما الشاب عبد الله الفلاسي ذو الـ 26 عاماً، مثال ناصع للكثيرين من أقرانه، الذين يبحثون عن التميز، وترك بصمة لهم في مجتمعهم، الذي أعطاهم الكثير، بهدف دمجهم وإطلاق قدراتهم.

الفلاسي أحد المتميزين رياضياً من أصحاب الهمم، حول إعاقته الحركية من مثبطة للهمة، إلى دافع تحمله نحو نجاحات كبيرة في هذا العالم، وهو ما جسده عبر فوزه ببطولة العالم في رياضة رفع الاثقال مرتين في ماليزيا ودبي، وذلك عندما كان يبلغ عمره 16 عاماً، حيث كان إصراره نحو التميز والتفرد، سبيله ليحقق ذاته ويبدع في حياته، وذلك رداً لجميل الوطن الذي أعطاه الكثير.

ومع التميز الرياضي، آثر الفلاسي أن يبني حياته المهنية، ليكون عنصراً فاعلاً على كافة المستويات، خاصة أنه كان حريصاً على التدريب المستمر في الجهات الحكومية، أثناء الفترات الصيفية، حتى جاءته الفرصة من قبل برنامج الشيخ زايد للإسكان، الذي لمس فيه قدرات متميزة، ليتم تعيينه كمساعد إداري، ويبدأ مرحلة مهنية تنتظرها تحقيق نجاحات مستقبلية. الفلاسي يجد تعاوناً كبيراً من محيطه، سواء كان في عمله، أو من خلال نادي دبي لأصحاب الهمم، الذي يحتوي هواياته الرياضية وينميها، وخصوصا ألعاب القوى، التي يطمح أن يكون واحداً من علاماتها المضيئة والمتميزة خلال الفترة المقبلة.

طموحات الرجل لا تحدها حدود، فضلاً عن على إصراراه أن يكون رقماً صعباً، يعكس إقباله على الحياة، وتحقيق نجاحات فيها بكل المجالات، سواء كانت مهنية أو رياضية، وهو الأمر الذي يشعره بالرضا عن نفسه، خاصة أن الاهتمام غير المحدود للدولة وقيادتها لدعم أصحاب الهمم، يجعله وأقرانه حريصين على إبراز قدراتهم، وترك بصمة نجاح في المجتمع الإماراتي، بالتوازي مع تقدم الدولة ونموها المتصاعد في كافة القطاعات، فضلاً عن رد الجميل لهذا الوطن الغالي.

تعليقات

تعليقات