9 محاور للتدريب تُثري البرنامج الإعلامي الوطني للشباب

بدأت أعمال البرنامج الإعلامي الوطني للشباب، الأسبوع الماضي، في مقر نادي دبي للصحافة، والذي ينظمه النادي ومؤسسة وطني الإمارات، وبدعم أكثر من 40 مؤسسة إعلامية وأكاديمية.

وشملت المؤسسات الإعلامية المشاركة في البرنامج كلاً من صحف: «الشرق الأوسط، وذا ناشيونال، والبيان، والاتحاد، والخليج، والإمارات اليوم»، والقنوات التلفزيونية «العربية، وإم بي سي، وسي إن إن» ومؤسسة دبي للإعلام، وشركة أبوظبي للإعلام، بالإضافة إلى سكاي نيوز عربية ووكالة رويترز للأنباء، وبلومبيرغ، ووكالة الصحافة الفرنسية، وفيسبوك وجوجل وتويتر، ومنصة دبي بوست، وشبكة الإذاعة العربية. أما المؤسسات الأكاديمية فشملت كلية محمد بن راشد للإعلام، وجامعة زايد، وكليات التقنية العليا، وجامعة الإمارات العربية المتحدة، والجامعة الأميركية في الشارقة، ووزارة شؤون الرئاسة والأرشيف الوطني.

9 محاور

ويطرح البرنامج 9 محاور لتدريب وتأهيل المنتسبين في مجال تنمية المهارات القيادية، مهارات الاتصال، مهارات الإخراج التلفزيوني والإذاعي، التصميم والتصوير، الذكاء الإعلامي، مهارات الكتابة، بالإضافة إلى الإعلام الجديد ومهارات الإلقاء وأخيراً الابتكار الإعلامي واستشراف المستقبل.

وافتتحت الدورة الأولى بكلمة من ميثاء بوحميد، مديرة نادي دبي للصحافة التي أكدت على أهمية هذا البرنامج الذي يتماشى مع رؤية حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال تأهيل وتدريب كوادر إعلامية إماراتية شابة تخدم الإعلام. وركزت على دور النادي في دعم هذا البرنامج ورفد الإعلام بالكوادر الشابة الإماراتية التي ستتمكن بعد هذا البرنامج من توظيف خبراتها في خدمة الوطن.

وقال ضرار بالهول، مدير عام مؤسسة وطني الإمارات أن البرنامج سيكون بداية للتطورات والتغيرات السريعة التي سيشهدها المشهد الإعلامي في العالم، حيث كان الدافع الأول لإطلاق هذا البرنامج ظهور قنوات تواصل إعلامية جديدة لم تكن موجودة في السابق وأصبحت تحظى بمتابعة واهتمام الشباب الذين يمثلون الشريحة الأكبر في المجتمع.

أجندة

وتضمنت أجندة البرنامج الإعلامي الوطني للشباب دورة تدريبية أقيمت الأربعاء الماضي، في مقر نادي دبي للصحافة، تحت عنوان أهمية البحث الإعلامي التي قدمتها حسنية العلي، رئيس البرامج التدريبية في الأرشيف الوطني، واستمرت لمدة 3 ساعات، تم التركيز فيها على ماهية البحث الإعلامي ومحاوره وأهدافه، حيث قالت إن الهدف من البرنامج هو تعزيز مفاهيم البحث الإعلامي للمشاركين فيه، ومن خلال هذه الدورة سيتمكن الشباب المشاركون من الاطلاع على رؤية الدولة واستشراف المستقبل الإعلامي لها. وفي ختام الجلسة أبدى المشاركون سعادتهم وفخرهم بانتسابهم لهذا البرنامج وأعربوا عن بالغ سعادتهم بقبولهم في هذا البرنامج الفريد من نوعه في الوطن العربي.

وتستمر أجندة البرنامج الإعلامي الوطني للشباب حتى نهاية سبتمبر المقبل، وستتضمن دورات تدريبية يقدمها نخبة من الإعلاميين البارزين في الدولة، وسيتعرف المشاركون من خلال هذا البرنامج على آلية العمل الإعلامي في المؤسسات الإعلامية الرائدة في الدولة عن طريق الزيارات الميدانية التي سينظمها النادي في سبتمبر 2018 وبعد استكمال متطلبات البرنامج سيقوم كل منتسب بإعداد مشروع التخرج الخاص به الذي سيعرض على اللجنة التنظيمية للبرنامج.

تعليقات

تعليقات