«أمن الهيئات» تناقش آليات الإيواء في حالات الحرائق

ترأّس العميد عبد الله علي الغيثي، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، بحضور نائبه العميد خبير خليل البشري، والعميد راشد خليفة المعصم، مساعد المدير العام لشؤون الإطفاء والإنقاذ، والعميد راشد خليفة الفلاسي، مدير إدارة الطوارئ، والمقدم أحمد عتيق بورقيبة، مدير إدارة الأزمات والكوارث، الاجتماع الخاص بمعالجة آثار الحرائق والكوارث في إمارة دبي.

وناقش العميد الغيثي مع الحضور كيفية إيجاد آلية لإيواء القاطنين في البنايات أو الفنادق أو سكنات العمال أثناء اشتعال الحرائق فيها، وذلك بالتعاون مع بلدية دبي وبعض الجهات ذات العلاقة، مؤكداً أن القيادة العامة لشرطة دبي، وعلى رأسها اللواء عبدالله خليفة المري، تحمل على عاتقها توفير الأمن والأمان للمواطنين والمقيمين وتوفير البدائل المناسبة لكل قاطني الإمارة في حال تعرضهم لأي طارئ وخاصة الحرائق، ولا تألوا جهداً في البحث عن إيجاد الطريقة المناسبة لإيوائهم وذلك بالتعاون مع شركائها في إدارة الدفاع المدني وبلدية دبي وبعض الجهات ذات العلاقة والاختصاص وذلك لتعزيز مكانة وسمعة إمارة دبي وما وصلت إليه في رعاية كل من يقيم على أرضها.

وأوضح العميد الغيثي أن ذلك التعاون بان جلياً في حريق فندق العنوان، حيث تم توفير سكن بديل لقاطني الفندق وتم نقلهم وإيواؤهم في فنادق أخرى بطريقة تعبر عن كرم وأصالة دولة الإمارات العربية المتحدة، مؤكداً أن الاجتماع يهدف إلى إيجاد آلية مدروسة تتعاون في وضعها كل الجهات ذات العلاقة لتساهم في حل المعضلات والعوائق التي تواجهنا أثناء الحرائق والأزمات والكوارث.

وطالب العميد الغيثي الحضور بوضع دراسة مشتركة ومناسبة للعمل بها، فالجميع فريق واحد والهدف واحد وكلنا نعمل تحت مظلة واحدة هي إمارة دبي.

تعليقات

تعليقات