كأس العالم 2018

تدريب 320 موظفاً من الواجهة الأمامية لمراكز تقديم الخدمة

شرطة دبي تطلق أول مركز ذكي عالمي لأصحاب الهمم

أطلقت القيادة العامة لشرطة دبي، أول مركز ذكي عالمي لأصحاب الهمم، وكشف الرائد الدكتور سعود فيصل الرميثي رئيس مجلس أصحاب الهمم في شرطة دبي، عن تدريب 320 موظفاً من الواجهة الأمامية لمراكز تقديم الخدمة، بكيفية التعامل مع أصحاب الهمم، ومساعدتهم على أكمل وجه، وأنه ضمن المبادرات الجديدة من نوعها، توفير توقيف مجهز لأصحاب الهمم، مشيراً إلى أن استراتيجية المجلس المستقبلية، والتي تهدف إلى دمج وتمكين أصحاب الهمم بطرق ابتكارية ورائدة، وتقديم خدمات متميزة وذكية، وفقاً لأفضل الممارسات العالمية.

5 محاور

وقال الرائد سعود في حواره مع «البيان»، إن البرامج التي اعتمدتها شرطة دبي، تتمثل في 5 محاور رئيسة، وهي إدماج وحماية واستدامة ومهاراتي وx10، وتتضمن إدماج عدد من المبادرات، منها مبادرة معين ورواد، ومبادرة العلاج بالباراتكوندو، ومبادرة بسمة أمل، ومبادرة همتي، فيما يتضمن محور حماية مبادرة الحماية الجنائية وعضيدك، والاستدامة، مبادرة تأهيل مكاني، فيما يتضمن محور مهاراتي، تأهيل أصحاب الهمم، وتأهيل مقدمي الخدمة لأصحاب الهمم، وتشمل x10، التحقيق الذكي والقفاز الذكي وساعة ونظارة خاصة بأصحاب الهمم.

وأفاد الرائد سعود الرميثي، بأن شرطة دبي توفر خدمات موقع شرطة دبي الداخلي «الإنترنت»، بما يتناسب مع الإعاقات المختلفة لأصحاب الهمم، لتمكينهم من الوصول إلى الخدمة، إضافة إلى إجراء فحوص طبية بشكل مستمر للعاملين في شرطة دبي من أصحاب الهمم وأسرهم، من أجل الوقوف على احتياجاتهم، بالإضافة إلى إعداد برامج ودورات تأهيلية خاصة بهم، لتمكينهم من أداء مهامهم، إلى جانب تنفيذ مبادرات خاصة بالتمكين الأسري لأصحاب الهمم، بما ينعكس على سعادتهم، وإصدار نشرات توعوية أسرية بلغة برايل للمكفوفين، وتنظيم فعاليات رياضية ومسابقات ثقافية، وإقامة أنشطة متنوعة، تتناسب مع كل فئة من أصحاب الهمم.

خطة سنوية

ونوه الرائد سعود، بأنه ضمن مبادرات تأهيل الواجهة الأمامية لمقدمي الخدمات لأصحاب الهمم، تم وضع خطة سنوية، تضمنت مبادرة مساعد مترجم للغة الإشارة، وتدريب 18 موظفاً، وإعداد أول برنامج للتدريب الافتراضي بلغة الإشارة، يتضمن 300 حركة بلغة الإشارة، ومشروع تدريب طلبة أكاديمية شرطة دبي على لغة الإشارة، وتنفيذ 16 دورة، نتج عنها تدريب 316 موظفاً.

وأشار الملازم أول عبد الله حمد الشامسي نائب رئيس مجلس أصحاب الهمم، إلى أن المجلس تمكن خلال الفترة الماضية، من توفير عدد من الأجهزة والمعدات لأصحاب الهمم، منها إطلاق برنامج «معين»، لتسهيل مهام الموظفين من أصحاب الهمم، إضافة إلى إطلاق تطبيق تصوير المحيط للمكفوفين، وتوفير سماعات خاصة في القاعات التدريبية، وتوفير 5 أجهزة برايل سينس، وتوفير 10 كراسٍ متحركة.

وأفادت شيخة السويدي أمين سر مجلس أصحاب الهمم في شرطة دبي، بأنه ضمن المبادرات التي أطلقها المجلس، مقترحات بإعادة تصميم بعض المباني وتهيئتها وفق كود دبي، بما يمكن أصحاب الهمم من الاستفادة منها، واستخدامها بسهولة، وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، منها تهيئة 76 مرفقاً صحياً و126 موقف سيارات، وتهيئة المداخل، وتطبيق الإرشاد الذكي والممرات الذكية في المباني، منها معابر المشاة تناسب أصحاب الهمم، وتقديم خدمات سريعة في مراكز الشرطة، ومنها إطلاق دوريات تصل إلى أصحاب الهمم في أماكنهم.

ابتكارات

أكد الرائد الدكتور سعود فيصل الرميثي رئيس مجلس أصحاب الهمم، أن شرطة دبي، عبر موظفيها، وتعاونها مع جهات عدة، قدمت ابتكارات عالمية، تخدم أصحاب الهمم من مختلف الفئات، منها مشروع قفاز ذكي، يترجم لغة الإشارة التي يتحدث بها أصحاب الهمم مباشرة إلى الشخص المتلقي، حيث يقرأ القفاز حركة اليد لمرتديه من أصحاب الهمم، ثم يحول الحركات إلى معانٍ وكلمات يسمعها المتلقي، مشيراً إلى أن القفاز الذي أطلق عليه اسم «حلم أصم»، يساعد مرتديه على مخاطبة الناس بسهولة ويسر، عبر ترجمة حركات اليدين لمستخدمي لغة الإشارة إلى لغة صوتية، تنتقل مباشرة إلى المتلقي، وأنه يحتوي على تطبيق ذكي، لتحويل الحركات إلى كلمات، و«سبيكر» لنقل الصوت إلى المتلقي القريب، مشيرة إلى أن القفاز يتمتع أيضاً بخاصية نقل الصوت إلى الشخص الآخر البعيد عن مرتدي القفاز من أصحاب الهمم لمسافة 100 متر، وذلك عن طريق الاتصال مع هاتف المتلقي عبر البلوتوث.

وأفاد الرائد سعود بإطلاق نظارة خاصة، تسهم في تقوية التركيز وتنمية القدرات لدى هذه الفئة، من خلال احتوائها على لعبة تمكن مستخدمها من القيام بمهنة المفتش في المطار، بالإضافة إلى لعبة تمكن أصحاب الهمم من استخدام حاسة البصر في البحث عن الأشياء المخالفة والممنوعة.

ساعة

تهدف «ساعة أصحاب الهمم» الذكية، إلى المساهمة في تقديم العون والرعاية لأصحاب الهمم من مرتديها، وذلك من خلال توفير تطبيقات وخدمات ذكية في داخلها، وتحتوي على خدمة الاستغاثة، والمرتبطة بغرفة العمليات في شرطة دبي «sos».

تعليقات

تعليقات