الرضاعة الطبيعية تنقذ 820 ألف طفل سنوياً

أصدرت منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أمس إرشادات جديدة في عشر خطوات لتعزيز دعم اتباع أسلوب الرضاعة الطبيعية في المرافق الصحية المعنية بتقديم خدمات رعاية الأمهات والمواليد، وأكدتا أن من شأن إرضاع جميع الأطفال طبيعياً خلال العامين الأولين من عمرهم أن ينقذ سنوياً حياة أكثر من 820 ألف طفل دون سن الخامسة.

وتوطد الخطوات العشر لرضاعة طبيعية ناجحة مبادرة «المستشفيات الصديقة للطفل» التي أطلقتها كلتا المنظمتين في عام 1991، وتشجع هذه الإرشادات العملية الأمهات الحديثات العهد بالأمومة على إرضاع مواليدهن طبيعياً وتطلع العاملين الصحيين على أفضل سبل دعم ممارسة الرضاعة الطبيعية.

وأكدت أن الرضاعة الطبيعية مسألة حيوية لصحة الطفل مدى حياته، كما أنها تخفض تكاليف الرعاية بالنسبة إلى المرافق الصحية والأسر والحكومات وإرضاع المولود طبيعياً خلال الساعة الأولى من ولادته يحميه من العدوى ويضمن بقاءه على قيد الحياة، وإرضاعه طبيعياً بصورة جزئية فحسب أو عدم إرضاعه طبيعياً على الإطلاق يجعله أكثر عرضة للوفاة جراء الإصابة بالإسهال وأنواع أخرى من العدوى، كما تحسّن مستوى ذكاء الطفل واستعداده الدراسي.

تعليقات

تعليقات