«صحة دبي» تستعرض سياسة الاستثمار بالقطاع الطبي في الإمارة

خلال الملتقى ــ من المصدر

كشفت هيئة الصحة بدبي عن ملامح سياسة الاستثمار في القطاع الطبي، التي اعتمدها أخيراً سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، حيث لاقت السياسة تفاعلاً مهماً بين مسؤولي الهيئة وكبار المسؤولين في هيئة التجارة الكندية، خلال انعقاد أعمال منتدى التحول المؤسسي، الذي نظمته هيئة الصحة بدبي بحضور إيمانويل كمريناكيس القنصل العام الكندي لدى الدولة، وجاسم العوضي المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم المؤسسي بهيئة الصحة بدبي، والدكتور أحمد بن كلبان المدير التنفيذي لقطاع المستشفيات، وعدد من ممثلي المؤسسات والهيئات ذات العلاقة، وقادة فرق التطوير بالهيئة.

وفي كلمته الافتتاحية للمنتدى أشاد القنصل العام الكندي لدى الدولة، إيمانويل كمريناكيس بالعلاقات الوثيقة التي تربط الإمارات بكندا والجهود المشتركة التي ساهمت بشكل فاعل في تعزيز الشراكة بين الجانبين في مختلف المجالات بما فيها المجال الصحي، معرباً عن سعادته بهذا التعاون المثمر والبناء والرغبة الحقيقية لدى الجانبين في توسيع وتفعيل مجالات الشراكة وتعزيز الاستثمار الصحي في دبي.

وأكد الدكتور محمد الرضا مدير المكتب التنفيذي للتحول التنظيمي بهيئة الصحة بدبي، أهمية الفرص الاستثمارية المتاحة، ولاسيما على صعيد القطاع الصحي، الذي يتميز بمناخ إيجابي وسلة من الحوافز والتسهيلات المشجعة على نمو هذا القطاع بشكل متسارع في ظل الاهتمام الحكومي ومبادراتها التحفيزية في هذا المجال.

تعليقات

تعليقات