400 مليون للتخلص من النفايات بأبوظبي سنوياً

كشف مركز إدارة النفايات - أبوظبي «تدوير» أن القيمة السنوية المخصصة للتخلص من القمامات في إمارة أبوظبي، تبلغ أكثر من 400 مليون درهم سنوياً، لافتاً إلى أن حجم القمامة، بلغ في العام الماضي نحو 11.51 مليون طن تقريباً.

وأشار المركز في تصريحات خاصة لـ «البيان» إلى أن عقود النظافة العامة التي تقع ضمن مسؤولية «تدوير» بلغت أكثر من 2.2 مليون طن في عام 2017، موضحاً في الوقت نفسه بأن المركز حرص على تخصيص أكثر من 70 مركبة لجمع النفايات من مدينة أبوظبي والبر الرئيسي.

ولفت المركز إلى أنه يقوم بدور إرشادي وتوعوي لتعريف المجتمع بالممارسات السليمة في التخلص ورمي المخلفات، من خلال توعية الجمهور في الفعاليات والمهرجانات والمراكز التجارية، وإجراء زيارة توعية للطلبة في المدارس والجامعات، وتوعية المواطنين في مجالس الأحياء السكنية، وعقد زيارات للأسر في منازلهم.

وحول الآلية التي يتبعها المركز في عملية التخلص من القمامات وفرزها، قال: إنه يتم جمع النفايات بشـكل دوري ومجدول من قبل الشركات المتعهد لنقل النفايات المنزلية بحيث يتم نقلها إلى محطة فرز النفايات.

تدقيق

وتابع: هناك تستقبل المركبات المختصة والمصرحة لنقل هذا النوع من النفايات في محطة فرز النفايات، حيث يتم التدقيق على حمولة المركبة والتأكد من خلوها من المواد الخطرة، وبعد الانتهاء من عمليات التدقيق والتسجيل يتم توجيه المركبة لتنزيل الحمولة في منقطة الاستقبال والفرز الأولي، وذلك لفصل المواد كبيرة الحجم والمخلفات الغير مرغوب بها.

وأضاف: «من ثم يتم تحميل وتغذية الوحدات الخاصة لفصل النفايات ونقلها عبر سيور نقل ليتم فصل النفايات عبر 4 وحدات فصل آليه حسب النوع والحجم وبعدها يتم نقل المواد الكبيرة الحجم للفصل اليدوي، ومن ثم يتم نقل المواد البلاستيكية إلى مصنع إعـادة تدوير البلاستيك، والمواد الأخرى يتم إعادة تدويرها في منشآت خـاصة.

أما الطرق المتبعة في المطامير للتخلص من النفايات فانه يتم استقبال النفايات في المطمرة الصحية النموذجية و التي صممت خصيصاً لكي تتناسب مع هذه المخلفات ويتم عزلها من التربة بطبقة عوازل لحماية التربة من التلوث وجمع السوائل الناتجة من عمليات الطمر والضغط بشبكة خاصة ثم تخزن و تعالج هذه العصارة في وحدات معالجة خاصة، كما يتم عزل النفايات عن الهواء وذلك بالتغطية الجيدة اليومية بالرمـال وذلك لتفادي عمليات التخمر التي ينتج عنها غاز الميثان و ثاني أكسيد الكربون كما يتوفر في المطمرة شبكة متوزعة لجمع الغاز المنتج.

تعليقات

تعليقات