#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

80 % إشغال «العناية المركزة» في مستشفى الجامعة

مأمون الزبير

أكد الدكتور مأمون الزبير رئيس قسم واستشاري أول العناية المركزة في مستشفى الجامعة بالشارقة أن نسبة الإشغال بالقسم تتعدى 80 %، وأنه مزود بـ 22 سريراً، كما يحوي وحدتين ( أ ) وتضم 16 سريراً و (ب) وبها 6 أسرة تستقبلان كافة الحالات الحرجة من أقسام الباطنية والجراحة والحوادث والأطفال عدا حالات جراحة القلب المفتوح، لافتاً إلى أن القسم استقبل خلال الـ3 أشهر الماضية 130 حالة حرجة 86 % منهم تم علاجهم بشكل تام، رغم أن الحالات الحرجة التي تم استقبالها ومتوقع وفاتها نتيجة لحالاتهم المتأخرة بلغت نسبتها 96 %، مشيراً إلى أن كافة الحالات التي تراجع القسم وتأتي من الطوارئ بالنسبة للحالات الحرجة أو الحالات المنومة داخل المستشفى وتعاني من الالتهابات الحادة أو الحالات المحولة من مستشفيات أخرى، فجميعها تجد العلاج اللازم والعناية الفائقة من الكادر الطبي.

وقال إن العناية المكثفة يعمل بها 17 طبيباً، منهم 3 أطباء متخصصين في العناية و 8 أطباء تخصص باطنية و6 تخدير، إضافة إلى 50 من الكادر التمريضي.

شفاء

وأضاف أن نسبة الشفاء بقسم العناية المكثفة مرتفعة وتعتمد على خطورة الحالة وتفاوتها، وذلك نتيجة لاتباع نظام المقاييس العالمية عند دخول المرضى أصحاب الحالات الحرجة، فيتم تقييم حالاتهم عبر إتباع تلك المقاييس عن طريق أحدث الأجهزة المزودة بأعلى درجات التكنولوجيا الحديثة التي تستخدم في علاج الحالات الطارئة، مبيناً أنه تم التحول من العناية المفتوحة إلى العناية المكثفة المغلقة والتي تمكن من تقديم أفضل الخدمات العلاجية للمرضى، كما أن القسم يعمل به 3 أطباء متخصصين في العناية المكثفة و 6 أطباء متخصصين في عملية التخدير، إضافة إلى 8 أطباء متخصصين في الباطنية، كما يعمل به 50 ممرضاً وممرضة من أصحاب الخبرات والكفاءات المميزة والتخصصات في كيفية التعامل مع الحالات الحرجة.

وأوضح مأمون أن قسم العناية المكثفة تم تزويده بأفضل الأجهزة الحديثة، منها مراقبة الدورة الدموية وأمراض القلب، والتنفس، وغسيل الكلى، إضافة إلى الموجات الصوتية القلبية والعامة، ومراقبة الجهاز العصبي، وكافة أنواع المناظير الحديثة التي توصلت أيها تكنولوجيا العصر.

تعليقات

تعليقات