الإمارات تقدم 7.35 ملايين درهم لدعم التغذية الطارئة للاجئي الروهينغا

وقّعت دولة الإمارات والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أمس اتفاقية بقيمة 7.35 ملايين درهم بغرض دعم التغذية الطارئة للاجئين من الروهينغا من النساء والأطفال في بنغلاديش.

ويأتي توقيع الاتفاقية انطلاقاً من موقف الإمارات الثابت في مثل هذه الحالات المأسوية لتقديم يد العون الإنساني تجاه شعوب العالم الضعيفة وتحركها الميداني على الساحة الدولية للعناية بحياة المحتاجين والمهمشين منهم الذين تضرروا من النزاعات المسلحة والكوارث الطبيعية من دون تمييز أو تحيز لجنس أو عرق أو معتقد وتلبية لخطة الاستجابة المشتركة لأزمة الروهنجيا التي أطلقتها الأمم المتحدة في مارس الماضي والتي تسعى للحصول على دعم مالي لمساعدة 1.3 مليون شخص بمن في ذلك 884 ألف لاجئ من الروهنجيا و336 ألفاً من المجتمعات المضيفة حتى نهاية هذا العام.

ويهدف هذا التمويل إلى تقديم العلاج اللازم لنحو 132 ألف لاجئ بمن في ذلك 78 ألف امرأة وطفل ممن يسكنون في مخيم كوكس بازار - بنغلاديش والتجمعات الجديدة الملحقة به، كما سيساعد الدعم مفوضية اللاجئين وشركاءها على العمل على تقليل نسبة الوفيات الناتجة عن حالات سوء التغذية المعتدلة والحادة وذلك من خلال تدخلات غذائية منقذة للحياة.

وقّع الاتفاقية كل من سلطان محمد الشامسي مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية، وتوبي هارورد مدير مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في دولة الإمارات. وتهدف الاتفاقية إلى دعم مشروع «التغذية الطارئة للاجئين من الروهينغا من النساء والأطفال في بنغلاديش».

تعليقات

تعليقات