عارف المهيري: بدء التطبيق الفعلي للإحصاء الجوي وعلم البيانات

كشف عارف المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء لـ«البيان» أن المركز بدأ التطبيق الفعلي لمشروع الإحصاء الجوي وعلم البيانات والذكاء الاصطناعي، وذلك في إطار الخطة الإحصائية 2021.

وقال المهيري: يشارك المركز في معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية 2018 بمبادرات ومشاريع متميزة تتضمن علم البيانات والذكاء الاصطناعي الذي بدأ بالمركز بتوظيفه مع البرمجيات المتقدمة في عمليات التحليل التفصيلي للبيانات وبناء التنبؤات الإحصائية واستشراف المستقبل في مختلف القطاعات، لافتا إلى أنه تم تشكيل فريق متخصص في علم البيانات يضم خبراء في الجانبين التقني والإحصائي.

وأضاف: يستند مشروع علم البيانات إلى عدة مصادر للبيانات كقواعد البيانات الإحصائية لمختلف القطاعات، التي تعتمد على البيانات السجلية لدى المؤسسات الحكومية وقواعد بيانات الدراسات الاستطلاعية، إلى جانب مصادر غير تقليدية تعتمد على إنترنت الأشياء واستقراء البيانات من الشبكة العنكبوتية.

كما يستعرض المركز مشروعه الرائد «الإحصاء الجوي» الذي يتم من خلاله تنفيذ مسوحات إحصائية ميدانية تستهدف المناطق الصعبة الوصول إليها كالمناطق الصحراوية، ويستهدف المشروع في مرحلة الأولى التي يتم تنفيذها خلال العام الجاري، المباني والوحدات السكنية وحركة المواصلات والثروة الحيوانية.

وذكر المهيري أن مركز دبي للإحصاء يقوم من خلال خطة مرحلية على تطوير العمل بهذا المشروع وإجراء الأبحاث وإبرام الشراكات لتطوير مشروع الإحصاء الجوي وتغطية القطاعات وجوانب إحصائية عديدة خاصة في المجال الديمغرافي وحركة السكان.

الدراسات الاستطلاعية

وأضاف: يستعرض المركز أيضاً آليات تنظيم نشاط الدراسات الاستطلاعية والتحقق من هوية الباحثين الذين ينفذون تلك الدراسات والتابعين لجهات غير حكومية والتحقق من قانونية هذه الدراسات من خلال آلية ذكية صممها مركز دبي للإحصاء، مبيناً أن الباحثين المرخصين لديهم بطاقة تحمل «رمز الاستجابة السريعة» الذي يتم مسحه من خلال أجهزة ذكية للتحقق من مدى صحة البطاقة.

وأشار إلى أن مركز دبي للإحصاء أضاف على موقعه بعض الخدمات الإلكترونية الجديدة أبرزها تمكين المستخدم من التعامل مع قواعد البيانات وبناء التقارير الإحصائية وفقاً لمتطلباته ووفقاً للتفاصيل التي يرغب بالوصول إليها.

كما يستعرض المركز من خلال مشاركته في معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية 2018، خدماته الذكية التي يقدمها من خلال التطبيق الذكي لمركز دبي للإحصاء والتي تقدم إلى جميع أفراد المجتمع ومجتمع الأعمال، إضافة للخدمات الذكية الحكومية وأبرزها منظومة الإحصاء الذكي التي تتضمن قنوات مختلفة لتقديم البيانات تستهدف مختلف فئات المخططين ومتخذي القرار.

منظومة

وأشار المهيري إلى أن مركز دبي للإحصاء أطلق ضمن منظومة الإحصاء الذكي نسخة مطورة من الخريطة الإحصائية التي تتضمن تتبع الباحثين والعاملين الميدانيين ومراقبتهم جغرافيا، وإصدار التقارير الإحصائية، وتوفر الخريطة قاعدة بيانات سكانية من أسر ومساكن ومبان وفقا للتوزيع الجغرافي في الإمارة، ويتم تطوير خريطة خاصة بكل جهة حكومية على حدة بحسب متطلباتها.

كما تم إطلاق النسخة المطورة من نظام المصادر الإحصائية والتي تتميز بمزايا متعددة من بينها: تناول البيانات بشكل تفصيلي، إضافة قواعد مطابقة على البيانات المدخلة وبهدف إلى جميع البيانات من القطاعات المحلية والاتحادية والمدارس والعيادات والقطاع الطبي الخاص، ويتم التحقق من البيانات من قبل المصدر، إضافة إلى اعتماد من مركز دبي للإحصاء ليتم نشر البيانات على منظومة الإحصاء الذكي لدعم متخذي القرار للحصول على المؤشرات المطلوبة.

ويستعرض مركز دبي للإحصاء خدمة مجتمعية يقدمها لتوعية الجيل الناشئ هي «متعة الإحصاء مع الإحصائي عمر»، وهو شخصية كرتونية للمركز ويتم من خلال الخدمة تنظيم الفعاليات التثقيفية المجتمعية للجيل الناشئ بالتعاون مع إدارات المدارس والمهرجانات والفعاليات التي تستهدف الأطفال.

مطالبة

دعا عارف المهيري جميع المنشآت العاملة في دبي في مجال الدراسات الاستطلاعية بضرورة تعديل أوضاعهم القانونية وإضافة نشاط الدراسة الاستطلاعية في رخصهم التجارية تفاديا للإجراءات القانونية والغرامات التي يتم اتخاذها تجاه المنشآت المخالفة.

تعليقات

تعليقات