«خليفة التخصصي» ينظم حملة التوعية بسرطان الرأس والعنق

أطلق مستشفى الشيخ خليفة التخصصي في رأس الخيمة، حملة التوعية لسرطان الرأس والعنق، ويشمل «الأورام الأنفية، الجيوب، الفم، البلعوم، الحنجرة، والغدد اللعابية» تضمنت إجراء فحوصات مجانية.

وأوضح الدكتور ميونغ هون سونغ الرئيس التنفيذي للمستشفى، بأن المستشفى يوفر العديد من التقنيات الحديثة في مجال تشخيص أورام الرأس والرقبة وعلاجها، حيث تمكن من استئصال أورام العنق والرأس والأنف والأذن والحنجرة لعدد من الحالات.

وأضاف: الحملة التي نظمها المستشفى لمراجعيه تزامناً مع اليوم العالمي لسرطان الرأس والرقبة يتم فيها استخدام أحدث التقنيات لتشخيص أورام الرقبة والرأس، حيث يضم أجهزة متطورة لاكتشافها وتشمل أجهزة الرنين المغناطيسي والتصوير الجزيئي.وأشار إلى أن المستشفى قام احتفاء بهذه المناسبة بتقديم مجموعة من الخدمات المجانية للمراجعين والزوار.

وأضاف أن سرطان «الرأس والعنق» يعد السادس من حيث الانتشار عالمياً، وهو عبارة عن ورم خبيث يصيب الأنف، والجيوب، والفم، والبلعوم، الحنجرة، والغدد اللعابية، منوهاً إلى أهمية الكشف المبكر حيث تفيد الأبحاث الطبية بأن نسبة الشفاء ترتفع بشكل كبير وذلك في حالة الكشف المبكر، والتعامل معه بطريقة علمية مناسبة.

وأوضح الدكتور حسان جعفر استشاري الأورام بالمستشفى، أن مستشفى الشيخ خليفة التخصصي يوفر معظم أنواع علاج سرطان الرأس والعنق، حيث يتم اللجوء للجراحة في الحالات التي تتطلب ذلك، كما يتخلل العلاج الشامل للسرطان خضوع المريض للعلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي، حيث أنجز المستشفى العام الماضي نحو 1400 جلسة إشعاعية لمرضى الأورام، في حين أجرى أكثر من 1000 جلسة كيميائية علاجية.

وكشف عن وجود ثورة في تشخيص حالات الأورام وتقنيات جديدة وأجهزة تم توفيرها في المستشفى لعلاج الأورام، بالإضافة إلى توفير أحدث المناظير، مشيراً إلى أن هناك أعراضاً للمرض منها صعوبة في البلع والبحة في الصوت، مطالباً المرضى بإجراء الفحوصات والتحاليل الطبية مبكراً لتشخيص المرض لبدء العلاج.

ونوه إلى أعراض أخرى لهذا المرض وتشمل التهاباً باللسان أو قرحة بالفم لا تشفى أو تورماً في العنق أو شعوراً بالانسداد أو وجود تجمعات دموية داخل تجويف الأنف لأكثر من ثلاثة أسابيع، مطالباً المرضى في حالة ظهور أي من تلك الأعراض بالتوجه للطبيب فوراً.

تعليقات

تعليقات