#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

نظمت لقاء لتعريف الإعلاميين بمرافقها وبرامجها

أكاديمية دبي للمستقبل تنفذ 3 مبادرات 2018

تنفذ أكاديمية دبي للمستقبل 3 مبادرات خلال العام الحالي، تتمثل في سلسلة الرواد، ومسابقة تصميم مجلس المستقبل، ودورة الاستشراف الاستراتيجي.

وقال سعيد القرقاوي مدير الأكاديمية، خلال جولة تعريفية للإعلاميين نظّمتها الأكاديمية أمس إن مبادرة سلسلة الرواد ستعقد في شهر رمضان المبارك بواقع 20 جلسة بهدف تبادل المعرفة في مجلس المستقبل حيث يمكن التسجيل لحضور الجلسات للعامة عبر الموقع الإلكتروني للأكاديمية.

وأشار إلى أن سلسلة الجلسات من شأنها أن تسهم في مناقشة مختلف القضايا المتعلقة بالمستقبل والمبادرات المبتكرة والجديدة، مبيناً في الوقت ذاته أن رؤية الأكاديمية تتمثل في أن تكون ملتقى معرفياً لصناع الغد، يهدف إلى تزويد قادة المستقبل بالمهارات اللازمة لمواكبة التطورات المتسارعة، عبر برامج تدريبية تتناول التحديات الملحة وتسهم في إعداد وتمكين رواد صناعة المستقبل في دولة الإمارات، موضحاً أن الأكاديمية تبحث التعاون مع الجامعات لإطلاق برامج متخصصة في مجالات متعددة.

أهداف

وقدم مدير الأكاديمية، خلال جولة للإعلاميين اطلعوا خلالها على برامجها المتنوعة وتعرفوا إلى مقرها ومرافقها المطبوعة بتقـــنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، شرحاً عن الأكاديـــمية وأهدافها ودورها، وتحــــاور مع الإعلاميين وأجاب عن أسئلتهم واستفساراتهم واستمع إلى اقتراحاتهم، ولفت إلى أن مقر الأكاديمية، وهــو أول مكتب مطبوع بتقنية الطبــاعة ثلاثية الأبعاد، تم تصميمه وفقاً للمعايير البيئية في القرن الواحد والعشرين، حيث تم استخدام نوع خاص من الإسمنت في عملية البناء، وتمت طباعة المبنى بمساحة 250 متراً مربــعاً خلال 17 يوماً فقـــط، في حين تم تركيبه خلال يومين.

وتحدث عن الأهداف الرئيسية التي تعمل الأكاديمية بمختلف الوسائل والأدوات والآليات على ترجمتها على أرض الواقع، من خلال تقديم برامج تتناول التحديات الملّحة، وإعداد وتمكين القيادات لصناعة مستقبل أفضل، وتصميم منهج تعليمي مبتكر من خــلال دمج مميزات تحليل الاتجاهات المستقبلية وتطوير عقــلية إبداعية تزود قادة المستقبل بالمهارات المســـتقبلية، ليتمكنوا من التعامل مع التغيرات العالمية السريعة، ونشر الوعي حول أهمية التوجهات المستقبلية وتأثيرها على العالم.

برامج وسلط سعيد القرقاوي الضوء على برامج الأكاديمية، ومن بينها دورة الاستشراف الاستراتيجي التي تركز على تطوير فهم استشراف المستقبل وارتباطه بالاستراتيجية والابتكار، والدورات المصممة للجهات الحكومية والخاصة التي تناقش أبرز الاتجاهات الحديثة والمستقبلية في قطاعات معينة، وتطوير المخططات المستقبلية وتمكينها على أرض الواقع.

دورات

كما تطرق إلى البرامج والدورات التي تنظمها الأكاديمية بما فيها دورات الاستشراف الاستراتيجي بمستوياتها الثلاثة، ومحاور سلسلة الرواد، التي سيتم تنظيمها خلال شهر رمضان المبارك تحت عنوان «مجلس المستقبل»، وستتناول العديد من المحاور والمواضيع، وستكون مفتوحة أمام كل المهتمين، وستستضيف متحدثين يناقشون مواضيع مستقبلية متنوعة، ما يسهم في تحويل مكتب المستقبل إلى ملتقى لتبادل الخبرات ونشر المعرفة، مشيراً إلى أن المؤسسة بصدد إطلاق مسابقة خاصة بالشباب لتصميم المجلس.

500

قدّم مدير أكاديمية المستقبل شرحاً حول برامج الأكاديمية التي تم تصميمها على أسس علمية دقيقة، بهدف تعزيز جاهزية الأفراد، لافتاً إلى أنه من المقرر أن تستقبل الأكاديمية أكثر من 500 منتسب لهذه البرامج من القطاع الحكومي والشركاء من القطاع الخاص والأفراد من دولة الإمارات والمنطقة.

تعليقات

تعليقات