«البرلماني العربي» يكرّم أمل القبيسي بجائزة التميّز البرلماني

كرم الاتحاد البرلماني العربي معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، بمناسبة فوزها بجائزة التميز البرلماني لفئة رؤساء البرلمانات العربية، تقديراً للإسهامات والإنجازات البرلمانية المتميزة لمعاليها على المستويين الوطني والعربي والصعيدين الإقليمي والدولي، وما تحقق للمجلس الوطني الاتحادي من تطور وتميز في ظل رئاستها للمجلس، على كافة المستويات، التشريعية والرقابية والإدارية، وما أطلقته من مبادرات ومشاريع وبرامج برلمانية رائدة على المستوى الوطني والدولي فضلاً عن إسهامها الكبير في تطوير منظومة العمل وتطوير الأداء البرلماني بالمجلس الوطني الاتحادي بالإضافة إلى المبادرات المجتمعة والنشاط المتميز وغير المسبوق على صعيد الدبلوماسية البرلمانية على الصعيد العربي والدولي والذي حقق شراكات فاعلة مع جميع المنظمات الدولية والمؤسسات البرلمانية على جميع المستويات.

جاء ذلك خلال اجتماعات المؤتمر الـ 27 للاتحاد البرلماني العربي، والدورة الـ 23 للجنة التنفيذية للاتحاد التي اختتمت أعمالها في جمهورية مصر العربية برئاسة الدكتور علي عبد العال رئيس الاتحاد البرلماني العربي ـ رئيس مجلس النواب بجمهورية مصر العربية الشقيقة وبحضور رؤساء البرلمانات العربية.

وبهذه المناسبة أعربت معالي الدكتورة أمل القبيسي، عن فخرها بهذه الجائزة ومقدمة هذا الإنجاز إلى شعب الإمارات الغالي، وإلى قيادتنا الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، رائدة تمكين المرأة الإماراتية والخليجية والعربية، وسيدة العطاء التي لم تبخل على بنت الإمارات بأي دعم.

وأكدت معالي القبيسي عن تقديرها واعتزازها بجهود الاتحاد البرلماني العربي ودوره الحيوي في الدفاع عن دعم العمل البرلماني الجماعي العربي، والتعبير عن صوت شعوبنا والدفاع عن القضايا والحقوق العربية، ولاسيما القضية الفلسطينية، وفي القلب منها القدس الشريف.

وأشارت إلى أن الفوز بهذه الجائزة رفيعة المستوى تعكس ثقافة تقدير العمل وتشجع على تقديم الأفضل برلمانياً بما يسهم في تعزيز كفاءة الأداء المؤسسي في البرلمانات العربية، عبر خطط تطوير استراتيجية متخصصة تعزز دور البرلمانات في أداء مهامها وأدوارها التشريعية والرقابية وتسهم في تطوير الدبلوماسية البرلمانية العربية.

تعليقات

تعليقات