حاكم عجمان يستقبل أيتام «حميد الخيرية»

استقبل صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان في مكتبه بالديوان أمس بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي مجموعة من الأيتام التي تقوم مؤسسة حميد بن راشد الخيرية برعايتهم وكفالتهم ترافقهم الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي مدير عام المؤسسة بمناسبة يوم اليتيم والسلام على سموه بمناسبة عودته بالسلامة إلى أرض الوطن.

واطلع صاحب السمو حاكم عجمان بعد الاستماع إلى قصائد قدمها الأيتام على خطة وبرامج ومبادرات المؤسسة من الشيخة عزة بنت عبدالله ومنها توزيع زكاة المال الخاصة بسمو الحاكم وعدد المستفيدين منها أكثر من 10 آلاف مستفيد من المواطنين والمستحقين وهي عبارة عن بطاقات بنكية توزع على المستفيدين بالتعاون مع مصرف عجمان وتفعل من خلال أجهزة الصرف الآلي.

كما استمع سموه إلى نبذة مختصرة قدمتها الشيخة عزة عن المشاريع والمبادرات الأخرى والمتمثلة بمشروع توزيع المير الرمضاني وهو عبارة عن توزيع المواد الغذائية لفئة ذوي الدخل المحدود من الأسر المستحقة والمحتاجة، ويستفيد من المشروع 4 آلاف أسرة مستحقة وكذلك مشروع إفطار صائم وتوفير وجبة الإفطار اليومي لبعض المساجد والخيم الرمضانية ويبلغ عدد الوجبات المقدمة من المؤسسة تقريباً 6 آلاف وجبة يومياً موزعة على 13 مسجداً داخل عجمان بتكلفة مليون و100 ألف درهم كما تعمل إدارة المؤسسة على التأكد من توفر شروط الصحة والنظام والمتابعة اليومية مع إعداد التقارير اليومية ودراستها.

وأشاد صاحب السمو حاكم عجمان بدور مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية ومساهمتها في كفالة الأيتام بمختلف صور الدعم وأشكال المساندة ليعيشوا في كفالة الجماعة، وتعيش الجماعة بمؤازرة هذه الفئة ما يجعلهم يتطلعون إلى المستقبل بنفس طموحة راضية تكن الحب والولاء والعرفان لوطنهم وقيادتهم الرشيدة.

وأثنى سموه على إسهامات القيادة الرشيدة في دعم فئة الأيتام وحرصها المتواصل على رعاية وتنمية ومساندة هذه الشريحة من المجتمع مؤكداً أن دولة الإمارات كانت سباقة في إنشاء المؤسسات الحكومية والأهلية الشاملة التي ترعى الأيتام وتتضمن جميع الخدمات التي يحتاجها الإنسان منتهجة في ذلك المبادئ السامية التي حثنا عليها ديننا الحنيف والتي تدعو إلى تكريم هذه الفئة من المجتمع كما شرعت القوانين التي تضمن حقوقهم.

وقال صاحب السمو حاكم عجمان إن الإسلام حث على الاهتمام بالأيتام وأقر بحقوقهم التي تضمن لهم الحياة الكريمة والاستقرار النفسي والاجتماعي، وتكريمهم يأتي انطلاقاً من قيمنا الإسلامية التي أعلت من شأنهم وحفظت لهم مكانتهم في المجتمع ليكونوا أفراداً منتجين وصالحين لأنفسهم ومجتمعهم من خلال تقديم الرعاية التربوية والصحية والنفسية وجميع ما يلزمهم.

وأضاف سموه: «إننا في إمارة عجمان نسعى لتذليل كل المعوقات أمام هذه الفئة، ونبذل الجهود المختلفة التي تتيح تلبية احتياجاتهم والعناية المستمرة بهم من أجل أن يشقوا طريقهم في الحياة بنجاح».

حضر اللقاء الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية.

تعليقات

تعليقات