أنشطة وفعاليات مجتمعية لدعم أطفال التوحد في الإمارات

شارك عدد من مؤسسات الدولة العالم في الاحتفال بيوم التوحد العالمي الذي يصادف الثاني من شهر إبريل من كل عام، والذي حمل شعار «فلنتوحد من أجل التوحد»، وأضاءت مباني العديد منها باللون الأزرق.

وشاركت إدارة التوعية الأمنية في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع في شرطة دبي في الاحتفالات، بالتعاون مع مركز دبي للتوحد، وذلك في كيدزانيا في مول دبي.

واحتفلت الإدارة بعدد من أطفال المركز المصابين بالتوحد، بحضور سارة أحمد باقر رئيس وحدة التوحد في المركز، وصابرين الزرعوني رئيس قسم الاتصال التوعوي بالوكالة وعدد من موظفي شرطة دبي، وذوي الأطفال، وتم تنظيم فعاليات ترفيهية للأطفال في كيدزانيا، وأنشطة متنوعة بمشاركة الشرطي منصور، كما تم توزيع الهدايا على الأطفال التي أدخلت البهجة والسرور على قلوبهم.

شاركت بلدية دبي في مبادرة بالأزرق لأجلكم بمناسبة اليوم العالمي للتوحد من خلال إضاءة مبناها الرئيسي باللون الأزرق.

وحرصاً من بلدية دبي على تنفيذ رؤيتها «بناء مدينة سعيدة ومستدامة» وعلى دورها الريادي في خدمة كافة شرائح المجتمع، وإيماناً منها بأهمية التواصل والتعاون المشترك مع كافة الهيئات والمؤسسات الحكومية والمجتمعية، تقوم حالياً الدائرة بتنفيذ مبادرة مجتمعية لصالح مركز دبي للتوحد وتتمثل هذه المبادرة في تهيئة الموقع المحيط بمركز دبي للتوحد في منطقة القرهود وذلك بتنفيذ أعمال التسوية اللازمة وأعمال الانترلوك والرصف والكربستون لها في مساحة (1730 متراً مربعاً).

وقال المهندس جابر أحمد آل علي مدير إدارة الصيانة العامة: لقد تكفلت بلدية دبي بهذه المبادرة استكمالاً لدورها المجتمعي في خدمة هذه الشريحة التي تتطلب مساندة ودعماً معنوياً ومادياً مستمراً من كافة أفراد المجتمع، وقد قامت البلدية بترسية هذه الأعمال على شركة متخصصة في أعمال الرصف وجارٍ تنفيذها حالياً.

أبوظبي

واعتبرت شرطة أبوظبي الارتقاء بالخدمات المقدمة لأصحاب الهمم من ضمن أولوياتها الرئيسية في الاهتمام بهذه الفئة التي تحظى بالدعم والرعاية من قيادتنا الرشيدة وبتوفير أفضل البرامج التأهيلية والخدمية مؤكدة أهمية تضافر قطاعات ومؤسسات المجتمع كافة في هذا الجانب.

وأشادت بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بالتوحد والذي يصادف الثاني من إبريل كل عام بجهود الحكومة في توفير أرقى الخدمات للأطفال المصابين باضطراب التوحد في مراكز الرعاية المختصة بهذه الفئة، مثمنة حرص الإمارات على اتخاذ تدابير تهدف إلى إذكاء الوعي على مستوى الأسر في دمج أطفال التوحد في مجتمعنا.

وكانت مديرية شرطة العاصمة بقطاع الأمن الجنائي احتفلت باليوم العالمي للتوعية بالتوحد ضمن مشاركتها في الفعاليات المجتمعية المختلفة خلال عام زايد.

وأقام مركز شرطة الروضة الحفل بمشاركة مركز نافذة الأمل للتوحد في أبوظبي.

ووزع المقدم محمد علي الظاهري مدير مركز شرطة الروضة الهدايا على الطلاب الذين يعانون من اضطراب التوحد، كما شاركت شخصية الدبدوب في إضفاء البهجة على طلاب مركز نافذة الأمل.

وتجول الطلاب والمشرفون من مركز نافذة الأمل في أقسام مركز شرطة الروضة كما اطلعوا على دورية شرطة أبوظبي، وفي نهاية الاحتفال تم إهداء المركز درعاً تذكارية من مديرية شرطة العاصمة بهذه المناسبة كما تم التقاط الصور التذكارية.

ونظم مركز خدمات المزارعين بأبوظبي ورشة عمل في مركز الإمارات للتوحد، شارك فيها 30 طالباً من طلاب المركز، بهذه المناسبة، حيث تم تعريفهم بأهمية وطرق الزراعة البسيطة في الحديقة، وأحواض النباتات.

الشارقة

واحتفت بلدية مدينة الشارقة في مبناها الرئيسي بمنطقة المصلى، باليوم العالمي للتوحد والذي يصادف الثاني من إبريل من كل عام، حيث توشح مبنى البلدية باللون الأزرق، للتوعية بهذا اليوم وهذا المرض والتأكيد على تقديم الدعم لهذه الفئة من المجتمع، كما استقبلت البلدية أطفال قسم التوحد في مركز أولادنا لذوي الإعاقة، ونظمت لهم أنشطة مختلفة لإدخال البهجة والسعادة على قلوبهم، بحضور ثابت سالم الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة، والشيخة شذا المعلا مساعد المدير العام لقطاع الصحة العامة والمختبرات المركزية، والمهندس حسن التفاق مساعد المدير العام لقطاع الزراعة والبيئة.

عجمان

وكشفت جمعية الإحسان الخيرية في عجمان عن تقديم مساعدات مادية وعينية لأكثر من 4500 أسرة متعففة وطفل يتيم وطلبة مدارس بقيمة تقارب 18 مليوناً و320 ألف درهم كمشاريع خيرية وإنسانية في عام الخير 2017 والتي شهدت تنفيذ 9 مبادرات رئيسية داخل وخارج الدولة، وجاء ذلك خلال حفل الجمعية السنوي الذي تستعرض فيه إنجازاتها بحضور الشيخ محمد بن علي بن راشد النعيمي رئيس مجلس الإدارة.

وألقى الشيخ عبدالعزيز بن علي النعيمي الرئيس التنفيذي لجمعية الإحسان الخيرية كلمة قال فيها إن الجمعية تحظى بالدعم اللامحدود من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان راعي الإنسانية في أعمال الخير والبر، مشيراً إلى أن الجمعية قامت بكفالة 1000 طفل يتيم ودعمهم بقيمة 2 مليون درهم في حين أن ما يقارب من 2650 أسرة متعففة ومعوزة استفادت من كافة أشكال الدعم المقدم لها من قبل الجمعية خلال نفس الفترة بقيمة مالية بلغت 11 مليون درهم بينما تم تسديد رسوم مدرسية وعلاجية وسداد فواتير عمليات جراحية بقيمة 5 ملايين و320 ألف درهم.

تجربة عملية

قدمت 4 مرشدات زراعيات من إدارة الخدمات الفنية بالمركز تجربة عملية لزراعة بعض النباتات البسيطة حيث حرصن على مشاركة طلاب مركز الإمارات للتوحد تجربة الزراعة بأيديهم، لإدخال البهجة إلى نفوسهم، وتعريفهم بأهمية الزراعة والمحافظة على الموارد الطبيعية.

تعليقات

تعليقات