«التغير المناخي» تبدأ الأحد توزيع بذور «السمر» على الجمهور

تبدأ «وزارة التغير المناخي والبيئة» الأحد المقبل ضمن مبادرات «عام زايد» وبالشراكة مع القطاع الخاص توزيع حوالي 1400 كيلو جرام من بذور شجر السمر مجانا على أفراد الجمهور الراغبين في زراعتها بهدف تعزيز ثقافة الزراعة والحفاظ على البيئة وزيادة أعداد هذه الأشجار المحلية ذات الأهمية العالية لقطاعي الزراعة وتربية النحل.

وقال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة: «إن الوزارة ضمن استراتيجيتها لتحقيق استدامة الموارد الطبيعية للبيئة والحفاظ على التنوع البيولوجي المحلي تحرص على إبرام شراكات مع القطاع الخاص ورجال الأعمال لتعزيز الجهود المبذولة في هذا المجال.

وتأتي مبادرة بذور أشجار السمر، ضمن هذه الشراكات لتوفير ما يتجاوز 1400 كيلو جرام من البذور - 54 مليون بذرة تقريبا - والتي سيتم طرحها جميعا للجمهور لنشر ثقافة الزراعة بين فئات المجتمع كافة، وزيادة أعداد شجر السمر التي تحظى بأهمية محلية خاصة».

ونوه بمقولة القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «رحمه الله» «أعطوني زراعة أضمن حضارة» والتي تؤكد الأهمية القصوى التي تحظى بها الزراعة في بناء الدولة وتطورها، وقال إن هذا ما نحرص بتوجيهات القيادة الرشيدة على تعزيزه وترسيخه لدى فئات الجمهور كافة ومبادرة توزيع بذور شجر السمر تأتي ضمن هذا الإطار وتواكب النشاطات التي تنفذها الوزارة في عام زايد.

وأشار معاليه إلى أن الاهتمام بهذا النوع من الأشجار يأتي ضمن خطة الوزارة لدعم وتعزيز التنوع البيولوجي للبيئة المحلية وضمان الحفاظ على عناصرها وتحقيق استدامتها.. واصفة شجرة السمر بأنها واحدة من النباتات المحلية الأصيلة في بيئة شبه الجزيرة العربية وأفريقيا ما يجعلها موئلا طبيعيا جيدا ومناسبا وداعما لاستمرار كثير من الكائنات الحية.

تعليقات

تعليقات