أثنى على حملة الشيخة فاطمة لعلاج المرأة والطفل

مؤتمر دولي يشيد بدور الإمارات الإنساني عالمياً

أشاد مؤتمر هارفارد الدولي للأزمات الإنسانية بالدور الريادي لدولة الإمارات في مجال العمل الإنساني.

وثمن المشاركون خلال المؤتمر - الذي عقد في هارفارد الأسبوع الماضي بحضور أبرز المؤسسات الدولية العاملة في المجال الإنساني ونخبة من كبار الخبراء المتخصصين من أبرز الجامعات العالمية من مختلف دول العالم - الدور الكبير الذي تؤديه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية في مجال رعاية الأمومة والطفولة داخل دولة الإمارات وخارجها.

نموذج مبتكر

وأشاد المؤتمرون بالدور الإنساني الرائد لحملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية لعلاج المرأة والطفل والتي قدمت نموذجاً مبتكراً غبر مسبوق في مجالات العمل الطبي التخصصي الميداني من خلال عيادات متنقلة ومستشفيات ميدانية تعد الأولى من نوعها في العالم معنية بصحة المرأة والطفل واستطاعت أن تساهم بشكل فعال في إيجاد حلول واقعية لمشاكل صحية تعاني منها النساء والأطفال.

وألقى الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء كلمة في المؤتمر تناول فيها جهود دولة الإمارات في مجالات العمل الإنساني بشكل عام والطبي الميداني بشكل خاص من خلال المبادرة وبرنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع.

وقدم الشامري ورقة عمل إلى المؤتمر عن دور برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع والذي دشن بمبادرة كريمة من سمو الشيخة فاطمة وأكد أن دعوة مؤتمر هارفارد الدولي للأزمات الإنسانية لاستعراض الدور الريادي لحملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية يأتي تقديراً لدور سموها الداعم لقضايا المرأة والأسرة والطفل وموقفها المشهود في مجال تمكين المرأة الإماراتية والعربية من المشاركة في المجالات الإنسانية المتميزة.

ونوه إلى نجاح الإمارات في الحصول على موافقة أعضاء المؤتمر لاستضافة الدورة الثانية لمؤتمر هارفارد الدولي للأزمات الإنسانية في العاصمة أبوظبي لسنة 2019 تحت شعار «تمكين المرأة» وذلك تزامناً مع يوم المرأة الإماراتية كأول دولة تنظمه بعد جامعة هارفارد الأميركية.

مبادرات

وجرى عرض فيلم وثائقي عن المهام الإنسانية لحملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية في مختلف دول العالم والتي قدمت خدمات تشخيصية وعلاجية ووقائية وجراحية للفئات المعوزة في مختلف دول العالم بالتنسيق مع وزارات الصحة في الدولة المستضيفة في نموذج مميز ومبتكر في مجال العمل التطوعي والعطاء الإنساني.

من ناحيته ثمن البروفيسور الأميركي غريغوري سياتون رئيس مؤتمر هارفارد الدولي للأزمات الإنسانية المبادرات التي أطلقتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لتمكين المرأة الإماراتية في شتى المجالات الإنسانية.

وثمن جهود سموها في الأعمال الإنسانية والخيرية والتي باتت منهاج عمل حقق النجاحات والإنجازات على مختلف الأصعدة محلياً ودولياً وانعكس ذلك على نهضة المرأة وتطورها وفي الوقت نفسه حفظ هويتها ومقومات أصالتها الإسلامية والعربية.

تقدير دولي

ووصفت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام إشادة مؤتمر هارفارد بمبادرة سمو الشيخة فاطمة الإنسانية بأنها تعبر عن تقدير دولي متميز تجاه دور دولة الإمارات وما تقوم به من عمل إنساني عالمي أرسى دعائمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

وقالت إن الدور الإنساني للدولة ظهر جلياً قبل يومين عندما وجهت قيادة الدولة بمشاركة منظمة الصحة العالمية في تطعيم أكثر من 40 مليون طفل باكستاني وأفغاني ما يدل على التواجد المستمر للإمارات في الساحات الإنسانية العالمية. وأوضحت أن المتطوعات الإماراتيات في برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع تحت شعار «كلنا أمنا فاطمة» ساهمن بشكل كبير في التخفيف من معاناة الفقراء من خلال حملة الشيخة فاطمة الإنسانية.

تعليقات

تعليقات