ضمن برنامج "نصيحة لايف" لـ "البيان"

بالفيديو.. مخاطر جمة لتعريض الأطفال دون سن الـ 3 أعوام لشاشات الأجهزة الذكية

صورة

مشهد متكرر لم يعد غريباً علينا في كل مكان، فقد تجد طفلًا بعمر الـ 3 سنوات متشبثاً بجهاز «التابليت» أو «الموبايل» للعب أو لاستكشاف مكنوناته، من خلال تحريك الشاشة بإصبعه يميناً ويساراً، إلا أن هذا التصرف قد يحدث أذى بالغاً في عيون الأطفال على المدى الطويل.

وأشار الدكتور نايف الأنصاري أخصائي طب وجراحة العيون في برنامج «نصيحة لايف»، الذي يبث مباشرة على مواقع التواصل الاجتماعي لـ«البيان» إلى أهمية وجود توازن في استخدام الأجهزة الذكية خصوصاً بالنسبة للأطفال بحيث لا يسبب استخدامها المتزايد أذى للعيون.

وقال الأنصاري: إن تركيز نظر الأطفال على الشاشات الذكية يقلل من عدد مرات رمش العين، ما يؤثر على الغشاء الدمعي ويسبب الجفاف العين، موضحاً أن الجلوس لفترة طويلة وتركيز النظر على مادة واحدة يؤدي إلى شعور الطفل بالصداع.

ومنذ عام 2005 حتى اليوم، لاحظنا زيادة في عدد حالات جفاف العيون عند الأطفال، بسبب تغير أسلوب حياتهم المرتبط الأجهزة الذكية فتركيز الطفل ينصب على المواد القريبة وليس البعيدة، ما يسبب قصر النظر، فيما ينتج عن التعرض للأشعة مع الوقت الطويل ضمور في مقلة العين.

مسافة أمان

ما المسافة الآمنة التي يجب أن تكون بين الطفل والجهاز؟ سؤال تكرر طرحه من قراء صحيفة «البيان» خلال البث المباشر حيث أوضح الأنصاري أن المسافة يجب أن تكون  3 أمتار للتلفاز أما «التابليت» و«الموبايل» فـ 50 سنتميتراً.

وفي حال كان عمر الطفل أقل من 3 سنوات يجب ألا يتعرض الطفل لهذه الأجهزة، وذلك فق أبحاث طبية أخيرة.

وأوضح الأنصاري أنه من عمر 3 إلى 7 سنوات يجب أن يكون الحد الأقصى للوقت الذي يتم إمضاؤه عبر الأجهزة الذكية ساعة، ومن عمر 7 إلى 12 عاماً فإن المدة ساعتان بحد أقصى ومن عمر 13 إلى 18 سنة فإن المدة 3 ساعات.

الضوء الأزرق

ووفقاً لدراسة صادرة عن الجمعية الأميركية للإبصار فإن الضوء الأزرق المنبعث من الأجهزة الإلكترونية يسبب الصداع النصفي وضعف شبكية العين، لأنه يحمل كمية من الطاقة ما يجعل التعرض للأجهزة الإلكترونية يتسبب بخلل في النوم ولا يجعل الفرد يصل للنوم العميق.

وللحصول على نوم أفضل، نصح الأنصاري بالابتعاد عن هذه الأجهزة من ساعة إلى ساعتين قبل النوم.

وبينما يظن البعض أن الأشعة الصادرة من الأجهزة الذكية تشكل فقط مصدر ضرر للعيون، إلا أن لهذه الأشعة فوائد أيضاً. وهنا أوضح الأنصاري أن الضوء الأزرق ينشط الخلايا البصرية، ففي حالات كسل العين ننصح الأهالي بمشاهدة أطفالهم للتلفاز أو استخدام الآيباد للعب.

تفاعل

حققت حلقة برنامج «نصيحة لايف» تفاعلاً ملموساً على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث شاهدها ما يفوق الـ 10 آلاف شخص خلال البث المباشر الذي استمر 45 دقيقة، فيما أجاب الدكتور نايف الأنصاري عن ما يفوق الـ 50 سؤالاً.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon