كأس العالم 2018

وصل تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية احتفاءً بعام زايد

صورة

تمكنت مجموعة وصل لإدارة الأصول، إحدى أكبر شركات تطوير وإدارة العقارات في دبي، من الدخول إلى موسوعة غينيس للأرقام القياسية، من خلال أكبر شاشة عرض جوية ظهرت في السماء، احتفاءً بـ "عام زايد"، في إطار جهود وصل للمشاركة في احتفالات الدولة بهذه المبادرة الوطنية.

وتابع الحدث جمهور غفير من المقيمين في دبي، إضافة إلى ممثلين من موسوعة غينيس العالمية لتوثيق الإنجاز، واشتمل تسجيل هذا الرقم القياسي العالمي الجديد الذي حققته مجموعة وصل لإدارة الأصول، على عرض شاشة جوية يبلغ قياسها 300 قدم، حيث حلقت في أفق دبي، وتم سحبها بواسطة طائرة هليكوبتر من طراز "بيل 212"، في حين قامت طائرة آخرى من نفس الطراز بعرض فيديو على الشاشة، باستخدام مزيج من تقنية الواقع الافتراضي والعرض المباشر، لبث فيلم قصير عن "عام زايد" ، ليتابع الجمهور عملاً مرئيًا رائعًا يبرز المآثر والقيم التي رافقت حياة الوالد المؤسس.

وتمكن الجمهور من مشاهدة الشاشة من مسافة تصل إلى 3 كيلومترات، وكانت رحلتها قد انطلقت من سكاي دايف دبي، قبل أن تحلق فوق ساحل دبي، وصولاً إلى حديقة زعبيل مروراً بمشروع وصل1 الذي تقوم وصل بتطويره. ثم حلقت الطائرات فوق خور دبي لتعود أدراجها إلى الساحل، وتهبط في "سكاي دايف دبي" بعد رحلة طيران استمرت قرابة 90 دقيقة.

وقال هشام عبدالله القاسم، الرئيس التنفيذي لمجموعة وصل لإدارة الأصول: "يسرنا الاحتفال بـِ "عام زايد " بأسلوب عصري سيظل خالدًا في الأذهان، وتجسيد الطموح وروح الريادة التي اتسم بها الأب المؤسس، والإسهام في تعزيز سمعة دبي كوجهة رائدة في تحقيق المبادرات السباقة والتي تعد الأولى من نوعها في العالم. 

وقال طلال عمر مدير موسوعة غينيس العالمية للأرقام القياسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "لقد تمكنت دبي من تسجيل العديد من النجاحات من خلال تحطيم الكثير من الأرقام القياسية خلال السنوات الماضية. ويسعدنا أن نشاركها احتفالاتها في تسجيل رقم قياسي عالمي آخر مع مجموعة وصل لإدارة الأصول. من المميز أن نرى الإمارات وهي تحتفل بامجادها الوطنية عن طريق إقامة وتنظيم مثل هذه المناسبات الفريدة. 

وعلى الأرض تم وضع شاشات ضخمة لمشاهدة العرض مباشرة من مشروعي "دار وصل" و "وصل1"، ما اتاح الفرصة للجمهور لمتابعة الشاشة على مدى تسعين دقيقة وهي تجوب سماء دبي. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الفعالية لم تحدث سابقاً إلاّ في مدينة نيويورك الأميركية، حيث كان قياس شاشة العرض هناك 250 قدمًا، بينما وصلت شاشة العرض في دبي إلى 300 قدم.

وأضاف القاسم: "يعد 2018 عامًا مهمًا جدًا بالنسبة إلينا ونحن نحتفل بـِ "عام زايد". ويشرفنا مواصلة السير على إرث الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – "طيب الله ثراه" بمناسبة مرور 100 عام على ميلاده، من خلال تحطيم الرقم القياسي العالمي في موسوعة غينيس للأرقام القياسية من خلال أكبر شاشة عرض جوية في العالم. إن هذا الحدث يعتبر رائعًا بالنسبة إلى دبي، ونفخر بتحقيق رقم قياسي جديد للمدينة في مثل هذه السنة ليظل خالدًا في أذهان الجميع".

كلمات دالة:
تعليقات

تعليقات