عبدالله الثاني يبحث وعبدالله بن زايد مستجدات أوضاع المنطقة - البيان

مناقشة العلاقات بين البلدين وسبل ترسيخها في شتى المجالات

عبدالله الثاني يبحث وعبدالله بن زايد مستجدات أوضاع المنطقة

استقبل الملك عبدالله الثاني ملك المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، بحضور أيمن الصفدي وزير الخارجية وشؤون المغتربين في المملكة، وذلك في مستهل الزيارة الذي يقوم بها سموه إلى الأردن. ونقل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان لملك الأردن تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وتمنيات سموهم للمملكة الأردنية الشقيقة مزيداً من التقدم والنماء. وحمل ملك الأردن سموه تحياته إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وتمنياته لدولة الإمارات المزيد من التطور والازدهار.

وبحث الجانبان خلال اللقاء العلاقات القائمة بين البلدين والسبل الكفيلة بتعزيزها وترسيخها في شتى المجالات وخصوصاً الاقتصادية والتجارية والاستثمارية. وتبادلا وجهات النظر حول مستجدات الأوضاع في المنطقة وناقشا عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وجهود المجتمع الدولي لمكافحة الإرهاب.

تعزيز

ورحب الملك عبدالله الثاني بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، مؤكداً أهمية الزيارة في تعميق العلاقات الأخوية المتنامية بين البلدين والشعبين الشقيقين.

ومن جانبه أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان عمق العلاقات التاريخية الراسخة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية والحرص المشترك على تعزيزها وتنميتها في شتى المجالات بما يعود بالخير على شعبي البلدين.

تعاون

ومن جانب آخر التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي أمس أيمن الصفدي وزير الخارجية وشؤون المغتربين في المملكة الأردنية الهاشمية وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها سموه إلى الأردن.

وأجرى الجانبان محادثات في وزارة الخارجية الأردنية أكدا خلالها أن العلاقات الأخوية الراسخة بين دولة الإمارات والأردن تسير بخطى ثابتة نحو آفاق أوسع من التعاون والتشاور والتنسيق في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والدفاعية وبرعاية مباشرة من قيادتي البلدين الشقيقين.

دعم

وشددا على أن الإمارات والأردن يواصلان اتخاذ الخطوات والإجراءات اللازمة لتعزيز العلاقات وتطويرها وبما ينعكس على مصالح البلدين والشعبين الشقيقين.

وثمن أيمن الصفدي وزير الخارجية وشؤون المغتربين في المملكة الأردنية الهاشمية مواقف دولة الإمارات الداعمة دوماً للأردن وما تقدمه من دعم وإسناد للاقتصاد الوطني ومسيرة التنمية الوطنية.

وتناول الجانبان سبل تطوير العلاقات الثنائية وبحثا التقدم الذي تم في تنفيذ اتفاقيات التعاون التي وقعت خلال اجتماعات اللجنة المشتركة في أبوظبي نهاية العام الماضي.

وبحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وأيمن الصفدي التطورات الإقليمية وفي مقدمتها تلك المرتبطة بالقضية الفلسطينية والأزمة في سوريا.

وحذر الجانبان من تبعات استمرار إسرائيل في إجراءاتها الأحادية التي تقوض حل الدولتين وتحاول فرض حقائق جديدة على الأرض وخصوصاً القدس المحتلة وتغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم في المقدسات الإسلامية والمسيحية.

حلول

وبحث الجانبان التطورات في الأزمة السورية حيث أكدا أنه لا حل عسكرياً للأزمة وضرورة دعم جهود التوصل إلى حل سياسي لها عبر مسار جنيف يقبله الشعب السوري الشقيق وفق القرار 2254 وبما يحفظ وحدة سوريا وتماسكها واستقلاليتها.

وشددا على أهمية التنفيذ الفوري للقرار 2401 ووقف النار في الغوطة التي تتعرض لكارثة إنسانية يجب وقفها فوراً وضمان إيصال المساعدات والعلاج لقاطنيها.

واستعرض سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وأيمن الصفدي قضايا إقليمية أخرى ذات الاهتمام المشترك وأكدا ضرورة وقف كل التدخلات الإقليمية في شؤون الدول العربية وضرورة أن تقوم العلاقات الإقليمية على مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية وعلاقات حسن الجوار وفق المعايير والأعراف والقوانين الدولية.

وأكد الصفدي دعم المملكة الأردنية المطلق للأشقاء في دولة الإمارات في سعيهم السلمي لاستعادة جزر أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى عبر الحوار المباشر أو عبر اللجوء إلى محكمة العدل الدولية.

تنسيق

وشدد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي وأيمن الصفدي وزير الخارجية وشؤون المغتربين في المملكة الأردنية الهاشمية على استمرار التشاور والتنسيق إزاء مجمل القضايا الإقليمية والدولية.

وعقد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي مؤتمراً صحفياً مشتركاً مع أيمن الصفدي وزير الخارجية وشؤون المغتربين في المملكة الأردنية الهاشمية.

وأشار سموه إلى أن دولة الإمارات تستضيف أكثر من 200 ألف من الأشقاء الأردنيين حيث يقومون بجهود كبيرة لتطوير هذه العلاقة سواء على الصعيد الإنساني مع أشقائهم بدولة الإمارات أو من خلال دعم تقدم دولة الإمارات في مجالات التنمية المختلفة.

وأضاف سموه: «إن الأردن سيحظى بتواجد قوي في معرض اكسبو 2020 دبي حيث إنها تعد المرة الأولى التي يقام فيها حدث بهذه الأهمية في دولة عربية ومسلمة ونتطلع إلى أن تكون المشاركة الأردنية مشاركة قوية مثلما عهدنا دائماً».

وقال سموه: «إن هناك تحديات تواجه المنطقة ونحن حريصون على الاستماع لوجهة نظر أشقائنا في الأردن تجاه هذه التحديات والعمل سوياً من أجل مواجهتها».

وأشار سموه إلى أنه تم الاتفاق خلال اللقاء على تعزيز علاقات التعاون بين البلدين على كافة الأصعدة وبحث عدد من مذكرات التفاهم والاتفاقيات المشتركة تمهيداً لتوقيعها خلال الأشهر القادمة.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان الحرص على تقديم كافة أوجه الدعم للمملكة الأردنية التي تحظى بمكانة خاصة في قلب كل إماراتي.

حضر اللقاء مطر سيف سليمان الشامسي سفير الدولة لدى المملكة الأردنية الهاشمية وعبدالله مطر المزروعي مدير إدارة الشؤون العربية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات