«فرحة عيد» تستهدف مساعدة 1500 طفل

دشنت عفاف المري رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة، الحملة السنوية لمبادرة «فرحة عيد» في دورتها الخامسة؛ وبحلة جديدة من خلال تخصيص حافلة توعية تحمل شعار الحملة وتجوب المؤسسات الحكومية والجهات الخاصة والمراكز التجارية ومختلف المناطق السكنية على مستوى إمارة الشارقة، بغرض التسويق للحملة، وذلك بدءاً من شهر مارس الجاري وحتى شهر يوليو المقبل.

وقالت مريم الشامسي المسؤولة عن المبادرة ومدير فرع الدائرة في الحمرية، إن باكورة انطلاق «مبادرة فرحة» كانت في عام 2014، بفرع الحمرية بهدف مساعدة 14 طفلاً، بينما مع نهاية عام 2017 وصل عدد المستفيدين إلى أكثر من 1400 طفل على مستوى إمارة الشارقة، في حين تستهدف الحملة في عام 2018 مساعدة أكثر من 1500 طفل من خلال 3 آلاف صندوق.

تواصل اجتماعي

وتابعت: تستهدف المبادرة التي أطلقتها دائرة الخدمات الاجتماعية الأطفال الأيتام وذوي الدخل المحدود من المستفيدين من خدمات الدائرة، وذلك في كافة فروع الدائرة الثمانية والمنتشرة في إمارة الشارقة، تعزيزاً لمبادئ التراحم والتواصل الاجتماعي بين أفراد المجتمع.

ولفتت الشامسي إلى أن الهدف الأساسي من المبادرة هو تعزيز التكامل والتكافل بين أفراد المجتمع بإدخال الفرحة والبهجة في نفوس الأسر المحرومة من الرعاية الاجتماعية والمسجلين لدى الدائرة، والتخفيف عنهم وإشعارهم بأن جميع فئات المجتمع تقف معهم، كما تهدف المبادرة أيضاً إلى زيادة وعي المؤسسات الحكومية وغير الحكومية بالمسؤولية المجتمعية وتعزيز جوانب العمل التطوعي والتعاون المتبادل.

تعليقات

تعليقات