#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

شمسة صالح لـ«البيان »: «دبي للمرأة» تصدر التقرير الخامس قريباً

توصيات بتشريع خيارات عمل بديلة للمرأة

■ مؤسسة دبي للمرأة.. 11 عاماً من الإنجازات | البيان

كشفت شمسة صالح، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة، عن عزم المؤسسة إطلاق التقرير الخامس خلال الأسابيع القليلة المقبلة الذي سيخدم ملف المرأة في إمارة دبي، ويُعنى بقضاياها، ويهدف إلى رفع نسبة مشاركتها في العمل.

وأضافت: «كما تعكف المؤسسة حالياً على إصدار حزمة توصيات ومقترحات سيتم تقديمها لصناع القرار، تتعلق بتشريع خيارات عمل بديلة للمرأة العاملة، ودرست أفضل الممارسات في هذا المجال، واستطلعت رأي المرأة العاملة في دبي، وتتضمن توصية بتشريعات منظمة للعمل الجزئي وعقود التعاون لضمان حق المرأة وتشجيعها على العمل واستغلال الذكاء الاصطناعي».

جهود

وقالت شمسة صالح لـ«البيان» إن نسبة تمثيل المرأة في مجالس إدارات الشركات المساهمة العامة المُدرَجة في سوق دبي المالي ارتفعت إلى 4% نهاية العام الماضي، مقارنة بـ2.49% في عام 2016، بفضل جهود المؤسسة وتحقيقاً لأهدافها الرامية إلى زيادة مشاركة المرأة الإماراتية في الحياة الاقتصادية والاجتماعية، وتعزيز تميزها وريادتها في المجالات كافة، وإعداد كفاءات وقيادات وطنية قادرة على التعامل مع تحديات الحاضر ومتطلبات المستقبل، ودعم وجودها عالمياً.

ولفتت إلى أن الهدف هو زيادة نسبة تمثيل المرأة في مجالس إدارة الشركات المساهمة العامة المدرجة في الأسواق المالية بالدولة إلى 20% عام 2020، مضيفةً أن نسبة تمثيل الإناث في مجالس إدارة الجهات الاتحادية في الدولة بلغت 17.1% عام 2016.

قيادات مبتكرة

وأوضحت شمسة صالح أن المؤسسة تفعيلاً لمبادرة المرأة في مجالس الإدارة، وقّعت في شهر أبريل 2017 مذكرة تفاهم للتعاون المشترك مع سوق دبي المالي، لتعزيز أطر الشراكة الاستراتيجية بين الطرفين في مجال دعم وتمكين المرأة في قطاع المال والأعمال، من خلال رفع مستوى مشاركتها في مجالس إدارة الشركات المساهمة العامة الإماراتية والمدرجة في سوق دبي المالي، كما حرصت على نشر الوعي بين الموظفات للترشح لمجلس الإدارة.

وأعلنت عن عزم المؤسسة إطلاق مبادرة لتوفير مظلة تجمع اللجان النسائية في الدوائر الحكومية تحتها لما لهذه اللجان من مردود إيجابي.

وتابعت: «كما تعتزم المؤسسة إطلاق النسخة الثانية من برنامج القيادات النسائية المبتكرة الشهر المقبل، بعد أن تبين إيجابية تقييم النسخة الأولى، وسيتم التركيز فيها على استقطاب النساء في القطاع الخاص».

أرقى المعايير

وأكدت شمسة صالح أن المؤسسة نجحت في تحقيق أهدافها وفقاً لأرقى المعايير والمنهجيات والممارسات العالمية، لتصبح واحدةً من المؤسسات التي يحتذى بها إقليمياً ودولياً في مجال دعم المرأة والارتقاء بقدراتها على المستويات كافة، في إطار خطط استراتيجية تواكب الأهداف الوطنية المتعلقة بدور المرأة في مسيرة التنمية الشاملة.

وقالت: «في الوقت الذي يحتفل فيه العالم بيوم المرأة العالمي الذي يصادف الثامن من مارس سنوياً، فإن مؤسسة دبي للمرأة تواصل مبادراتها ومشاريعها المبتكرة لتحقيق الأهداف والرؤية التي تتبناها منذ تأسيسها في عام 2006، بموجب المرسوم رقم (24) الذي أصدره صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وفي مقدمتها زيادة مشاركة المرأة الإماراتية في الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، وتعزيز تمثيلها في مراكز صنع القرار بمؤسسات القطاعين العام والخاص والاستفادة من قدراتها كشريك رئيس في مسيرة التنمية الشاملة كأولوية راسخة في نهج الدولة».

إنجازات نوعية

وأوضحت شمسة صالح أنه على مدى نحو 11 عاماً، نجحت المؤسسة، بقيادة حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، في تحقيق العديد من الإنجازات في ملف المرأة، حيث بُنِيَت مشاريعها ومبادراتها وفق أرقى المعايير والمنهجيات والممارسات العالمية، لتصبح واحدة من المؤسسات التي يحتذى بها إقليمياً ودولياً في مجال دعم والاهتمام بالمرأة.

رؤية واضحة

وأكدت شمسة صالح أن المؤسسة تعمل وفق رؤية واضحة لتعزيز مكانة المرأة الإماراتية والوصول بها للريادة العالمية، من خلال مبادرات وبرامج مبتكرة وشراكات قوية وهادفة محلياً ودولياً، تتضمنها محاور الخطة الاستراتيجية للمؤسسة 2017 –2021، التي تم إطلاقها في أبريل من عام 2017، والمنبثقة عن خطة دبي 2021، ورؤية الإمارات 2021 نحو رفع مستوى مشاركة المرأة في المجتمع لا سيما على الصعيد الاقتصادي.

وأضافت أنه تم تخريج 68 خريجة من معهد «حوكمة» يتبوأن مناصب في مجالس الإدارة، ضمن المبادرة الرامية إلى زيادة مشاركة سيدات الأعمال والقياديات السياسيات في مجالس الإدارة في دول المنطقة.

وأفادت بأن المؤسسة بالتعاون مع «اقتصادية دبي» منحت 46 رخصة تاجر إلكتروني مجانية لأول 46 سيدة تتقدم لطلبها، تشجيعاً من المؤسسة على ريادة الأعمال.

تعليقات

تعليقات