محاكم دبي تطلق 80 خدمة ذكية في مركز التسوية الودية للمنازعات - البيان

محاكم دبي تطلق 80 خدمة ذكية في مركز التسوية الودية للمنازعات

■ طارش المنصوري خلال حضوره إطلاق المحاكم الباقة الأولى من الخدمات الذكية | من المصدر

أطلقت محاكم دبي الباقة الأولى من الخدمات الذكية للمتعاملين في مركز التسوية الودية للمنازعات، والتي تتيح للمشتركين إمكانية التقدم للحصول على الخدمات القضائية البالغ عددها 80 خدمة ذكية على مدار 24 ساعة في اليوم، و7 أيام في الأسبوع، من خلال تنزيل تطبيق محاكم دبي الذكية، مما يوفر الجهد والوقت والتكلفة على المتعاملين، مما يسهم في إسعادهم.

ارتقاء

وأكد طارش المنصوري مدير عام محاكم دبي، حرص المحاكم على تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بشأن إطلاق «مشروع الحكومة الذكية» وتنفيذ رؤية سموه عندما قال: أريد أن ينجز المواطن كل معاملاته الحكومية عبر الهاتف المحمول، وأن «متعة الحياة أن تعمل شيئاً لم يعمله أحد.. ولم يتوقعه أحد.. أنتظر منك إبداعاً جديداً».

وقال المنصوري: إن محاكم دبي تحرص على الارتقاء الدائم بخدماتها وتحويل الإلكترونية إلى ذكية، وذلك لتحقيق رؤيتها (محاكم رائدة متميزة عالمياً)، وبهدف توفير الجهد والوقت وتيسير الأمور على المتقاضين، إذ تسهم التطبيقات الذكية الجديدة في خدمة المتعاملين والموظفين لتحقيق أفضل مؤشرات الأداء ولإرضاء كافة شرائح المجتمع، معبراً سعادته عن فخر محاكم دبي بأن تحقق السبق في كونها أول دائرة حكومية تقدم عملية ذكية متكاملة في مركز التسوية الودية للمنازعات، من خلال توفير الخدمة لجميع الفئات المتعلقة بها من مدققين وقضاة ومصلحين ومتخذي القرار وأمناء السر ومحامين وخبراء، تحقيقاً لمبدأ العملية الذكية.

تسهيل

وفي هذا الجانب أوضح القاضي محمد السبوسي رئيس المحكمة التجارية في محاكم دبي، أن الخدمات الذكية في مركز التسوية الودية تعد بسيطة وسهلة الاستخدام، وفي متناول اليد ويمكن لجميع المتعاملين الاستفادة منها وتوفير الوقت والجهد، فمن خلال 4 خطوات يمكن للمتعامل تقديم طلب الخدمة، ويمكنه معرفة حالة الخدمة وأي وقت من مراحل الخدمة، ويتميز التطبيق الذكي بأنه يقدم خدمة تفاعلية وتتم فيها كل الإجراءات عبر الأجهزة الذكية، وهو عبارة عن 8 تطبيقات في تطبيق واحد، ويخدم جميع الأطراف من المتعاملين، ومكاتب المحاماة، ومكاتب الخبراء، ومكاتب تقديم الخدمة، والمصلحين وأمناء السر والقضاة.

وأشار السبوسي إلى مجموعة من الخدمات الذكية التي تم إطلاقها في مركز التسوية الودية للمنازعات منها، خدمة الاستعلام عن الرخص التجارية والمهنية، وخدمة طلب إدخال خصم جديد في القضية، وخدمة طلب التقسيط، وخدمة طلب الإنابة، طلب إعلان الخصوم في حالات إدخال خصم جديد، وخدمة طلب إعلان خارج الإمارة داخل الدولة، وطلب تأجيل جلسة، وطلب تحديد جلسة، وطلب تدخل في القضية، وطلب تصحيح خطأ مادي في صحيفة، وطلب تصحيح خطأ مادي في القرارات والأحكام، وطلب تعجيل القضية من الوقف الاتفاقي، وطلب تعجيل قضية بعد انقطاع سير الخصومة فيها، وطلب إعادة القضية إلى جدول الجلسات، وطلب الاستعلام من الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي عن مغادرة طرف.

خدمات

من بين الخدمات الذكية التي تم إطلاقها في مركز التسوية الودية للمنازعات طلب تعديل عنوان، طلب سماع شاهد، طلب إنابة جهة إعلان، طلب إبراز الوكالة، طلب صورة طبق الأصل، طلب مذكرة عرض على رئيس المحكمة، طلب مقابلة قاضي، طلب مذكرة إقالة من الغرامة، طلب اعتذار عن مهمة الخبرة، وطلب تقديم تقارير الخبرة وأرشفتها من قبل مكاتب الخبراء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات