أشادوا بجهود «أم الإمارات» في تمكين المرأة

مسؤولون دوليون: الإمارات رائدة في المساواة بين الجنسين

أكد مسؤولون دوليون مشاركون في مؤتمر حقوق الإنسان المنعقد في جنيف أن دولة الإمارات تعد من أفضل الدول أداء من حيث تمكين المرأة والتوازن بين الجنسين.

وأشاد مجموعة من الخبراء رفيعي المستوى في مجال حقوق المرأة بجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية في مجال تمكين المرأة ودعمها بكافة السبل والوسائل وحرصها على تحقيق التوازن بين الجنسين.

وفي حلقة نقاشية حول النهوض بعملية تمكين المرأة بمنطقة الخليج عقدت على هامش الاستعراض الدوري الثالث لتقرير الإمارات حول حقوق الإنسان في المؤتمر الذي يعقد حالياً في جنيف.. ثمّن الخبراء جهود الإمارات لتعزيز عملية تمكين المرأة والنهوض بالمساواة بين الجنسين، وعقدت الحلقة بحضور نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام والريم عبد الله الفلاسي الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة.

نقاش مفتوح

وأشار السفير إدريس الجزائري المدير التنفيذي لمركز جنيف، الذي أدار الجلسة، إلى أن هناك حاجة إلى إجراء «نقاش مفتوح ومتوازن» بشأن العقبات التي تعرقل تحقيق تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين، نظراً إلى أنه «قد تم تحقيق إنجازات هامة من حيث الإنصاف ولكن لا تزال عملية تحقيق المساواة في جميع مناطق العالم بعيدة المنال نوعاً ما».

وفي هذا السياق، أشاد بالجهود التي تبذلها بلدان المنطقة العربية لتعزيز مشاركة أكبر في عمليات صنع القرار، مشيراً إلى أن «أكثر من 60٪ من حجم الفجوة الشاملة بين الجنسين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا» قد تم تقليصها في الأساس، على النحو المبين في تقرير الفجوة بين الجنسين لعام 2017 الذي نشره المنتدى الاقتصادي العالمي.

دور رئيسي

وذكر السفير الجزائري أيضاً أن مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين لعب دوراً رئيسياً في تحديد الإجراءات الملموسة التي من شأنها إدراج عملية المساواة بين الجنسين في جميع السياسات ذات الصلة.

وقال: إنه «بناء على طلب من الحكومة التي تراعي الفوارق بين الجنسين وتتطلع إلى المستقبل والتي قادت سلسلة من مبادرات القطاعين العام والخاص، تلعب المرأة دوراً متزايداً في جميع جوانب الحياة العامة في دولة الإمارات».

مراحل مهمة

وقالت الدكتورة ودودة بدران -عميدة كلية إدارة الأعمال والاقتصاد والعلوم السياسية في الجامعة البريطانية في مصر -في كلمتها: إن الإمارات وصلت إلى مراحل هامة في تعزيز المساواة بين الجنسين، بل وسلطت الضوء على أن هناك حاجة إلى تحقيق أكبر قدر من التنسيق بين جميع الأطراف المعنية بغية التغلب على العقبات المتبقية.

وتحدثت لولوة العوضي -المستشارة القانونية لقرينة ملك مملكة البحرين عن التقدم الذي أحرزته الإمارات في تعزيز المساواة بين الجنسين. وقالت: إنه قد تحقق تقدم كبير من خلال سن تشريعات تدعم النهوض بمركز المرأة في جميع المجالات في المجتمع الإماراتي.

تمكين المرأة

وشاركت شمسة صالح الأمين العام لمجلس التوازن بين الجنسين، في الحلقة النقاشية من خلال تقييم التقدم المحرز نحو تمكين المرأة في الدولة.وقالت شمسة صالح: إن «تحقيق التوازن بين الجنسين ومعالجة عدم المساواة بين الجنسين هو جزء أساسي من جدول أعمال الدولة لحقوق الإنسان وجزء أساسي من مهمة المجتمع لضمان تكافؤ الفرص للجميع».

شراكات

تحدثت أبارنا مهروترا، مديرة شعبة التنسيق بين أنشطة منظمة الأمم المتحدة في هيئة الأمم المتحدة للمرأة عن أهمية إقامة شراكات من أجل التعجيل بالنهوض بالمساواة بين الجنسين. وأكدت أن التزام الإمارات بتحقيق المساواة بين الجنسين وتعزيز تمكين المرأة هو «أمر نموذجي».

تعليقات

تعليقات