دراسة عن السلاحف الخضراء وحمايتها في «بيئة الشارقة»

بدأت هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة تنفيذ دراسة مشتركة مع جمعية الإمارات للحياة الفطرية حول السلاحف بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة بغرض اكتشاف المزيد عن العادات الغذائية والمعيشية لصغار السلاحف الخضراء التي تتواجد بكثافة عالية في القنوات المائية في محمية أشجار القرم.

وقام المتخصصون البيئيون من الهيئة والجمعية بجمع بعض السلاحف ووسمها ببطاقات في خور كلباء، وهي محمية طبيعية تتميز بوجود أشجار القرم بكثافة والسبخات الملحية والطينية والمستنقعات.

وقالت هنا سيف السويدي، رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة: تتغذى صغار السلاحف الخضراء في مياه أشجار القرم، ولكننا لا نعرف هل تبقى السلاحف في مياه أشجار القرم معظم حياتها أم أنها تغادرها يومياً لتتغذى في المحيط المفتوح. وأكدت أن هذه الدراسة ستسعى إلى فهم أهمية أشجار القرم لحماية السلاحف، وستكون كذلك أول محاولة لجمع معلومات طويلة الأمد عن تحركات السلاحف الخضراء على الساحل الشرقي لإمارة الشارقة.

تعليقات

تعليقات