تأهيل

«التنمية الأسرية» تختتم البرنامج الوطني للاستجابة للكوارث

اختتمت مؤسسة التنمية الأسرية أمس «البرنامج الوطني للاستجابة للكوارث وحالات الطوارئ» الذي نظمته لموظفيها بالتعاون مع برنامج «ساند التطوعي» التابع لمؤسسة الإمارات للشباب، وذلك في إطار تنفيذ توجيهات الحكومة الرشيدة بشأن تمكين الشباب والتركيز على أهمية التطوع، بما يسهم في ترسيخ الانتماء للدولة.

ويأتي البرنامج الذي نفذ على مدار ثلاثة أيام في سياق الهدف الذي تركز عليه مؤسسة التنمية الأسرية في ما يتعلق بغرس وتمكين مفاهيم وآليات العمل التطوعي، بالإضافة إلى حرص الإدارة العليا في المؤسسة على تأهيل كادرها الوظيفي علمياً وعملياً بطرائق وآليات الاستجابة لحالات الطوارئ والأزمات والكوارث، سواء كانت ناتجة عن عوامل طبيعية أو غير طبيعية، وتمكينهم من مساعدة السلطات المحلية والوطنية عند حدوث أزمة أو حالة طارئة.

 

تعليقات

تعليقات