بقيمة 3 ملايين درهم وضمن 3 فئات

التسجيل لجوائز رواد التكنولوجيا والابتكار في الرعاية الصحية مجاناً حتى 23 مارس

■ الجوائز تهدف إلى دعم وتطوير الرعاية الصحية | من المصدر

أكدت دائرة الصحة في أبوظبي الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي استمرار التسجيل المجاني لجوائز رواد التكنولوجيا والابتكار في الرعاية الصحية حتى 23 مارس المقبل والذي يستغرق حوالي 40 دقيقة، فيما يتم نشر ندوات إلكترونية ومعارض متنقلة لدعم المشاركين خلال شهري يناير وفبراير، وسيتم اختيار 30 مشتركاً وتحديد مواعيد الحكم ومن ثم الإعلان عن الفائزين في شهر أبريل المقبل عن فئات ثلاث هي: براءة الاختراع والنموذج التطبيقي والمشروع الناشئ.

وأشارت إلى أن جوائز رواد التكنولوجيا والابتكار في الرعاية الصحية والتي تبلغ قيمتها 3 ملايين درهم جاءت تماشياً مع رؤية الدولة والاستراتيجية الوطنية للابتكار، والرؤية الاقتصادية 2030 لإمارة أبوظبي، حيث تم تحديد الرعاية الصحية باعتبارها إحدى الركائز الاستراتيجية الرئيسية وأيضاً من خلال رؤية دائرة الصحة لتقديم أبوظبي كمركز للتميز والابتكار في مجال الرعاية الصحية.

وأكدت دائرة الصحة أن جوائز رواد التكنولوجيا والابتكار في الرعاية الصحية تقدم للمشتركين فرص تعلم مخصصة وفعالة، حيث يتلقى المشاركون الآراء والتعليقات الخاصة ببراءات الاختراع والنماذج التطبيقية والمشاريع الناشئة، بل يستفيدون كذلك من فرصة تعريفهم رسمياً إلى شبكة واسعة من المتخصصين في الرعاية الصحية ومن إمكانية تطوير أنفسهم في مبادرة ناشئة لرواد التكنولوجيا وابتكار.

وأكدت دائرة الصحة أن الهدف من جوائز رواد التكنولوجيا والابتكار في الرعاية الصحية هو إنشاء منصة عالمية المستوى مستدامة لتشجيع الجودة والابتكار التنافسي والرعاية الصحية على نطاق عالمي، من خلال جذب المبتكرين ورجال الأعمال من جميع أنحاء العالم، وتحفيز الابتكار على نطاق واسع في الرعاية الصحية، بدءاً من الأدوية والأجهزة الطبية الحيوية والواقع الافتراضي والواقع المعزز، ومكافحة الأمراض وتطبيق حلول «إنترنت الأشياء».

إبداع

وأشارت إلى أن تلك الجوائز العالمية تعد وسيلة لتعزيز الابتكار في مختلف القطاعات، وتساعد على الإبداع في مجال العلوم والتكنولوجيا عبر الأجيال، وتسهم في رؤيتنا: «أبوظبي مجتمع معافى» وأن رسالة إدارة الصحة هي تحفيز التفاعل والتعاون بين القادة العالميين ورجال الأعمال في مجال الابتكار والتكنولوجيا والبحوث في الرعاية الصحية للمساهمة في تحديد وتحسين مستقبل الممارسة الصحية في العالم. وذلك عبر تفعيل شبكة أبحاث في جميع أنحاء الدولة، مما سيضع أبوظبي كمركز عالمي للابتكار في مجال الرعاية الصحية وعلوم الحياة، مدعوماً بجذب الخبراء الأكثر موهبة من جميع أنحاء العالم.

تحديات

وأوضحت الدائرة أن بعض التحديات الصحية التي تواجهنا اليوم، وتماشياً مع تركيزنا الحالي على الأمراض غير السارية هي الوقاية من الأمراض القلبية الوعائية وإدارتها والحد من عبء أمراض القلب والأوعية الدموية عن طريق منع حدوث، وتحسين السيطرة والعلاج من عوامل خطر الأمراض القلبية الوعائية مثل السمنة، زيادة الوزن، مضار التدخين، السكري، ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول.

وكذلك مكافحة التبغ والتدخين لتقليل عدد المدخنين وغيرهم من مستخدمي التبغ في أبوظبي، والصحة المهنية والبيئية للحد من الحوادث والأمراض والإصابات المتعلقة ببيئة العمل بين العاملين في إمارة أبوظبي، وصحة الأم والرضيع والصحة داخل المدارس والحد من الوفيات والأمراض المتصلة بالحمل والولادة وفترة ما بعد الولادة؛ وتمكين أطفال المدارس والمراهقين من تبني سلوكيات حياة صحية، وخلق بيئة صحية داعمة داخل المدارس ومكافحة السرطان للحد من الإصابة والوفيات من السرطان عن طريق ضمان التشخيص والعلاج المبكر.

أما جوائز روّاد التكنولوجيا والابتكار في الرعاية الصحية مخصصة للمرشحين حول العالم أصحاب الأفكار المبدعة التي يمكن أن تكون بسيطة أو متطورة وقد تم اختبارها، وكذلك للذين يودّون المساهمة في تحديات الرعاية الصحية المدرجة ضمن جوائز روّاد التكنولوجيا والابتكار في الرعاية الصحية نبحث عن مبتكرين مندفعين وأذكياء في الرعاية الصحية ونظمها يرغبون في تسجيل مشاريعهم في أبوظبي والإمارات العربية المتحدة ضمن الفئات الثلاث.

تعليقات

تعليقات