ضمن العرس الجماعي لــ 52 عريساً من أبناء الوطن

محمد بن زايد والحكام يحضرون أفراح آل نهيان

صورة

حضر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وأولياء العهود في مجلس البطين عصر أمس أفراح آل نهيان ضمن العرس الجماعي لـ52 عريساً من أبناء الوطن في حفل الاستقبال الذي أقامه معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان والشيخ أحمد بن حمدان بن محمد آل نهيان بمناسبة زفاف نجليهما الشيخ مبارك والشيخ محمد.

وحضر الحفل صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وصاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، وصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة.

كما حضر الحفل سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، ومعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان عضو المجلس التنفيذي، وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين وأقارب العرسان.

وهنأ الجميع العرسان وذويهم بهذه المناسبة السعيدة متمنين لهم حياة زوجية ملؤها السعادة والهناء، وقدمت فرق الفنون الشعبية عروضها وأهازيجها ابتهاجاً بهذه المناسبة السعيدة.

وعبر العرسان عن شكرهم وامتنانهم بتشريف أصحاب السمو الشيوخ أفراحهم، مثمنين حرص ودعم القيادة الحكيمة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لأبناء الوطن في تأسيس وبناء الأسر وتمكينها من تحقيق استقرارها وتماسكها.

تعليقات

تعليقات