تطوير كورنيش المعيريض وممشى حديقة خزام

تدشين مشروع ربط قمة جبل جيس بالطريق الدائري في رأس الخيمة

أحمد الحمادي خلال إطلاق مركبة تنظيف الرمال الشاطئية | تصوير: إبراهيم صادق

بدأت دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة تنفيذ مشاريع حيوية لربط قمة جبل جيس والمناطق السكنية بالطريق الدائري، وتطوير شاطئ المعيريض وممشى حديقة خزام، لتوفير مناظر رائعة على الوجهة البحرية لشاطئ المعيريض، وتشجيع الأهالي والسياح على ممارسة مختلف الرياضات بالهواء الطلق، وذلك ضمن أهداف وخطط الدائرة في زيادة المسطحات الخضراء ومواقع الترفيه، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة.

وأكد المهندس أحمد محمد الحمادي مدير عام الدائرة أهمية مشروع الطريق الدائري الجديد والذي يعد أحدث المشاريع الضخمة التي تنفذها وزارة تطوير البنية التحتية ضمن مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وتشرف عليها لجنة تنفيذ مبادرات رئيس الدولة، والمتوقع إنجازه نهاية العام الجاري، وتمثل أهميته الكبرى في الربط الصناعي والجغرافي وتسهيل الحركة المرورية بالإضافة للفوائد والمكاسب التي ستعود على جميع القطاعات الاقتصادية والسياحية والسكنية.

وأضاف: أطلقت الدائرة مشروعين جديدين لربط المناطق السكنية المحيطة بالطريق الدائري، ويشمل المشروع الأول الحيوي ربط قمة جبل جيس الأعلى في دولة الإمارات بمشروع الطريق الدائري عبر طريق وادي البيح بطول 2 كيلومتر وإنشاء دوارين جديدين، بهدف استيعاب الكثافة المرورية الكثيفة التي تشهدها القمة الجبلية طوال العام وخاصة خلال فصل الشتاء الذي ترتفع فيه أعداد زائريه، ويتضمن المشروع الثاني ربط الشوارع الداخلية بمنطقة سهيلة مع الطريق الدائري بطول 2.5 كيلومتر لتسهيل حركة مرور مركبات الأهالي وخدمة جميع الخطط التنموية المستقبلية التي تستفيد منها الأجيال القادمة.

مشاريع شاطئية

وأشار الحمادي إلى أن الدائرة دشنت خلال الفترة الماضية مشروع تطوير شاطئ المعيريض والذي يتضمن إقامة مرافق ترفيه ومنصات جلوس جديدة تمهيداً لإطلاق العديد من المشاريع الترفيهية والسياحية على الشاطئ كمشاريع سياحية مستقبلية توفر للأهالي والسياح الراحة وقضاء أوقاتهم، تماشياً مع التطور الحضاري والتوسع العمراني الذي تشهده الإمارة.

وأشار إلى أن المشروع يعزز من قدرات منطقة المعيريض ذات الطابع السياحي حيث تضم المنطقة العديد من الفنادق والمنتجعات السياحية، لافتاً إلى أن المشروع يؤهل الشاطئ لاستقطاب الفعاليات المجتمعية ومنح رواده وخاصة من العائلات تجربة فريدة للاستمتاع بالفعاليات والعروض التي سيتم إقامتها مع انتهاء المرحلة الثانية من المشروع.

وأضاف: يأتي ذلك مع تعزيز هيئة إدارة النفايات التابعة لدائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة، باستحداث إحدى المعدات الفريدة من نوعها لتنظيف الشواطئ وغربلة الرمال من بقايا فحم الشواء والمواد الأخرى الغير قابلة للتحلل، وذلك بهدف تحسين مستوى جودة النظافة العامة في إمارة رأس الخيمة، حيث تمثل الشواطئ المفتوحة في الإمارة إحدى أهم الوجهات العائلية والمتنفس الحيوي لهم أغلب فترات العام، لافتاً إلى أن ماكينة تنظيف الرمال الجديدة تتميز بالقدرة على إزالة كافة أنواع المخلفات العالقة بالرمال مثل «بقايا الفحم وأعقاب السجائر والزجاج المكسور» مما يساهم في توفير أجواء مريحة لمرتادي الشواطئ.

حديقة خزام

وأكد الحمادي، أن الدائرة بدأت تنفيذ مشروع تطوير ممشى حديقة خزام بهدف تشجيع أفراد المجتمع من المواطنين والمقيمين على ممارسة الرياضة في الأجواء المفتوحة والطبيعية وخاصة القريبة من الحدائق والشواطئ، لافتاً إلى أن المشروع يتضمن إنشاء مواقف جديدة للمركبات، ممشى من الانترلوك.

98 %

وكشف الحمادي، عن إنجاز 98% من مشروع «دراسة وتحليل التدفق المروري لإمارة رأس الخيمة» بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة وشركة «هالكرو»، والتي تهدف لرصد احتياجات الإمارة من شبكات الطرق والنقل الداخلية خلال الخمسة عشر عاماً المقبلة مع تحقيق أعلى معايير الأمن والسلامة وتطوير حركة النقل والطرق ورفع كفاءة البنية التحتية التي تضمن خدمة المجتمع، ودعم مسيرة النهضة والنمو الذي تشهده الإمارة على مختلف المجالات، وكذلك تحقيق أعلى مؤشرات السعادة للمواطنين والمقيمين الأمر الذي يصب في دعم رؤية الإمارات 2021.

وأشار إلى أن الدراسة تتضمن تحليل حركة المرور من منطقة لأخرى ومدى الاحتياج لمواقف المركبات الجانبية على شوارع الإمارة، مع وضع منظومة متكاملة لشبكة النقل، لافتاً إلى أن الدراسة أطلقتها الدائرة خلال شهر فبراير من العام الماضي.

7800 مخالفة

ذكر المهندس أحمد محمد الحمادي أن عمليات دفن بقايا فحم الشواء في الرمال الشاطئية أحد التحديات التي تواجه مفتشي دوريات «راقب»، حيث نعمل حالياً على وضع خطط مستقبلية لتشديد العقوبات لمواجهة تلك السلوكيات غير المسؤولة، مشيراً إلى أن هدف الدائرة يتركز حول التوعية بالمحافظة على البيئية عبر إطلاق الحملات والبرامج بشكل دوري والتي تشمل توزيع كتيبات وبروشورات ارشادية متضمنة أكياساً بلاستيكية لجمع المخلفات وإلقائها بحاويات القمامة الموزعة على امتداد الشواطئ البحرية، لافتاً إلى أن المخالفات البيئية المسجلة خلال العام الماضي بلغت 7800 مخالفة.

تعليقات

تعليقات