مؤسسة محمد بن راشد للأعمال الخيرية والإنسانية تُحقّق أمنيات 137 طفلاً في «عام الخير» - البيان

مؤسسة محمد بن راشد للأعمال الخيرية والإنسانية تُحقّق أمنيات 137 طفلاً في «عام الخير»

انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بضرورة دعم الأطفال من ذوي الأمراض المزمنة داخل الدولة، قدّمت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، وللسنة الخامسة على التوالي، مبلغ 500 ألف درهم، إلى مؤسسة «تحقيق أمنية» في إطار خطتها الاستراتيجية الهادفة إلى دعم المرضى والمُحتاجين، وتمكنت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، وبالتعاون مع «تحقيق أمنية»، من تحقيق أمنيات نحو137 طفلاً مريضاً خلال عام الخير 2017.

وأشادت حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، الشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة «تحقيق أمنية» بالدعم الكبير الذي تُقدمه مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية إلى الأطفال المصابين بأمراض خطيرة ومُزمنة تُهدد حياتهم.

وتوجّهت الشيخة شيخة بنت سيف بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الذي وجّه بتقديم هذا الدعم، للسنة الخامسة على التوالي، كما وجّهت الشكر للقائمين على مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية الذين يعملون بإخلاص من أجل إسعاد جميع المُحتاجين داخل الدولة وخارجها، إضافة إلى تحقيق أمنيات الأطفال الذين يُصارعون أمراضهم المستعصية من أجل البقاء على قيد الحياة.

وتابعت: «لقد تمكنت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، وبالتعاون مع مؤسسة تحقيق أمنية، من تحقيق أمنيات حوالي 137 طفلاً مريضاً من جنسيات مُختلفة داخل الدولة خلال عام الخير 2017، والتي تنوّعت ما بين أجهزة الحاسوب، الألعاب، وأحدث أنواع أجهزة التكنولوجيا، ليصل عدد الأمنيات التي تمّ تحقيقها، خلال شراكتهم مع المؤسسة عبر السنوات الخمس، إلى نحو 367 أمنية تقريباً حسب إحصائيات المؤسسة».

وأضافت الشيخة شيخة «نفتخر بهذه الشراكة الاستراتيجية مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية التي تُؤمن بأهداف ورسالة مؤسسة تحقيق أمنية الإنسانية والسامية، والتي لم تتوان يوماً عن المُسارعة لفعل الخير وأداء رسالتها الإنسانية ومدّ يدها البيضاء إلى الجميع ومن دون استثناء داخل الدولة وخارجها، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، وإيماناً منها بأهمية تقديم كافة المُساعدات المُمكنة للأطفال المرضى وذويهم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات