العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تحمل أهدافاً وطنية للارتقاء بالمرأة الإماراتية وترسّخ ثقافة العطاء

    «لقاء مُلهم» و«يوم عمل» ضمن مبادرة «قدوة»

    خلال اللقاء بأحد المبادرات | من المصدر

    أشادت موظفات حكوميات بمبادرة «قدوة» التي أطلقتها حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، بمناسبة يوم المرأة الإماراتية للعام 2017، بهدف ترسيخ ثقافة العطاء لدى المرأة الإماراتية بصفة خاصة، وفي المجتمع بشكل عام، معتبرات أنها تحمل أهدافاً وطنية نبيلة للارتقاء بالمرأة الإماراتية وصقل مهاراتها وقدراتها.

    وأكدت الموظفات المشاركات في المبادرة عبر آليتي «لقاء ملهم مع قدوتك» و«يوم عمل مع قدوتك» استفادتهن الكبيرة من القدوات اللاتي التقينهن خلال الفترة الماضية، في ما يتعلق بطريقة إدارتهن للعمل والموظفين، وكيفية التغلب على التحديات لتحقيق النجاح.

    3 آليات

    وتم تفعيل المبادرة خلال الأربعة أشهر الماضية من خلال ثلاث آليات هي: «لقاء ملهم مع قدوتك» الذي يمثل مصدر إلهام لفئة النساء العاملات عبر جلسة حوارية غير رسمية مع شخصيات قيادية ناجحة، و«يوم عمل مع قدوتك»، وفيه تنضم موظفة إماراتية إلى الشخصية «القدوة» طوال يوم عمل لاكتساب خبرات ومهارات جديدة تساعدها على تطوير مهاراتها الوظيفية، إلى جانب «جلسات الإثراء المعرفي» .

    منصة لاكتساب المعارف

    في البداية أشادت علياء سعيد الشامسي، موظفة بإدارة مبادرة «أبشر» في وزارة الموارد البشرية والتوطين بمبادرة «قدوة»، مؤكدةً أنها تحمل أهدافاً وطنية لتعزيز قدرات المرأة الإماراتية سواءً كانت موظفةً أو طالبة، من خلال إتاحة الفرصة لها لاكتساب معارف وخبرات جديدة من قياديات إماراتيات ذوات خبرة وعطاء في كافة الميادين .

    صناع القرار

    من جهتها، أشارت أصيلة سالم المراشدة، رئيس قسم الوثائق في إدارة الخدمات القنصلية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، والتي التقت الدكتورة نوال الحوسني نائب مدير عام أكاديمية الإمارات الدبلوماسية مدير إدارة جائزة زايد لطاقة المستقبل، ضمن فئة «لقاء ملهم» إلى أن هذا اللقاء أجاب في مضمونه عن العديد من الأسئلة التي كانت تراودها خلال دراستها وبعد أن التحقت بالعمل مثل: كيف يمكن للمرأة الإماراتية أن تكون بين متخذي القرارات، وكيف يمكن أن تكون شخصية ملهمة وقدوة لغيرها وكيف تحقق بنجاح التوازن بين حياتها الشخصية والمهنية .

    منظور آخر للتحديات

    وأعربت فاطمة خليفة بالحبالة تنفيذي توظيف وتخطيط القوى العاملة بإدارة الموارد البشرية في هيئة تنمية المجتمع عن سعادتها بمقابلة الدكتورة منال تريم المدير التنفيذي لقطاع خدمات الرعاية الصحية الأولية في هيئة الصحة في دبي، المدير التنفيذي لمؤسسة نور دبي، والاستشارية في طب وجراحة العيون والتعرف إلى تجاربها الحياتية والمهنية، مضيفة: وقفت على التحديات التي واجهت الدكتورة منال تريم، وكيف تغلبت عليها للوصول لهذا المنصب، فأعطتني الدافع للمثابرة والنظر إلى التحديات من منظور آخر .

    موظف ناجح

    أما مريم المدني تنفيذي أول إدارة الاستدامة والشراكات في مؤسسة الجليلة، فاعتبرت لقاءها مع الدكتورة منال تريم من خلال "يوم عمل مع قدوتك" إنجازاً جديداً في مسيرتها العملية، لما تعلمته في هذا اليوم من أشياء كثيرة، قائلة: الدكتورة منال تريم بحر من المعرفة، وتمتلك مهارات قيادية عالية، إضافة لما تتمتع به من طاقة إيجابية تؤكد أن الإنجاز ليس فيه مستحيل.

    نواة المجتمع

    وقالت شما الفلاسي مدير الهوية المؤسسية والشراكات في شركة بترول الإمارات الوطنية «إينوك»: «لقائي مع هالة بدري مستشار أول الاتصال والمسؤولية المجتمعية لمجموعة أدنوك، أضاف لي أبعاداً واقعية ومستقبلية عن أهمية دور المرأة، لكونها نواة المجتمع، ولدورها في إعداد مجتمع حضاري معطاء يتسم بالتفكير الإيجابي والتوجه المستقبلي».

    إدارة الوقت

    وعلقت شريفة البيدوي ضابط أول موارد بشرية بدبي العطاء، والتي التقت عائشة سعيد حارب رئيس قسم المسؤولية الاجتماعية ومنسق عام مجلس 10 في هيئة تنمية المجتمع بدبي ضمن فئة «لقاء ملهم مع قدوتك»، قائلة: «في بداية حديثنا تطرقت عائشة حارب للتحديات التي واجهتها في تأسيس جمعية غير ربحية (الضمادة الاجتماعية) وإدارة مشاريع المسؤولية الاجتماعية في القطاع الخاص».

    توصيات ومقترحات

    وقالت سارة أحمد عبدالله المهيري تنفيذي رئيسي علاقات موظفين بوزارة تنمية المجتمع التي قضت يوم عمل مع عائشة حارب: «بدأت يومي في هيئة تنمية المجتمع بمقابلة القدوة عائشة سعيد حارب متطلعةً لتعلم أمور جديدة تساعدني في العمل، وبالفعل قدمت لي عائشة تعريفاً بإحدى المبادرات التي ستنفذها هيئة تنمية المجتمع، من خلال قسم المسؤولية الاجتماعية، حيث اطلعت على مراحل المبادرة، ثم شاركت موظفي القسم في جلسة عصف ذهني ».

    طباعة Email