العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أطباء مستشفى راشد ينقذون مريضاً عانى من جلطة دماغية حادة

    ■ مخطط للجلطة التي أصابت المريض

    نجح أطباء قسم الأعصاب بمستشفى راشد، في إنقاذ حياة مريض آسيوي يبلغ من العمر 53 سنة، تعرض لجلطة دماغية حادة، كادت أن تودي بحياته، بعد أن دخل في غيبوبة كاملة، خاصة أنه كان يعاني من قصور في عضلة القلب، ووجود سوائل على الرئتين.

    وقال الدكتور سهيل عبد الله الركن استشاري أمراض الأعصاب والدماغ بمستشفى راشد، إن المريض وصل إلى مركز الإصابات والحوادث بمستشفى راشد، من خلال سيارة الإسعاف، وكان يعاني من صداع شديد بمنطقة مؤخرة الرأس، وعدم القدرة على التوازن، مع وجود ضعف تام في مختلف أنحاء الجسم، حيث باشر الأطباء بإجراء الفحوصات اللازمة، التي أظهرت وجود نزيف في الدماغ، والاشتباه بوجود جلطة دماغية، تتطلب التدخل الطبي العاجل، خاصة أن 90 % من هذه الحالات قد تتعرض إلى الوفاة أو الشلل التام مدى الحياة، ما لم يتم علاجها خلال الـ 4 ساعات الأولى من الإصابة.

    وأوضح الدكتور الركن، أن فحوصات الأشعة الملونة للمريض، أظهرت وجود انسداد كامل في الشريان القحفي الذي يغذي منطقة جذع الدماغ، المسؤولة عن الوعي والإدراك والكلام، ما جعل المريض في غيبوبة تامة، وهو الأمر الذي تطلب استدعاء فريق الجلطات الدماغية، وإعطاء المريض العلاج المسيل للدم خلال 20 دقيقة، ونقله إلى غرفة القسطرة الدماغية بمستشفى راشد، تحت إشراف الدكتور أيمن السباعي استشاري القسطرة العلاجية، حيث تم عمل التنفس الاصطناعي، وفتح الشريان المسدود، ووصول التروية الدموية إلى الدماغ.

    وأكد الدكتور الركن على خطورة مثل هذه الحالات المرضية، التي يتسبب التأخر في علاجها بموت حوالي مليون و900 ألف خلية دماغية كل دقيقة تأخير في العلاج، مشيراً إلى النجاح الكبير الذي حققه التدخل الطبي العاجل في هذه الحالة، التي تم إنقاذها ونقلها إلى قسم العناية المركزة بعد فتح الشريان المسدود.

    وأشاد الدكتور سهيل الركن، بالمستوى الطبي المتقدم الذي وصلت إليه دولة الإمارات بشكل عام، ودبي بشكل خاص، وبكفاءة وقدرة الكوادر الطبية على التعامل والاستجابة العاجلة لمختلف الحالات المرضية، من خلال العمل بروح الفريق الواحد، والاهتمام بالتعليم الطبي المستمر، لمواكبة التطورات العالمية المتسارعة في الحقل الطبي.

    طباعة Email