العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «الموارد البشرية» و«أمانة المجلس التنفيذي» تعرّفان بمبادرة يوم لدبي

    المشاركون في الورشة | من المصدر

    نظمت دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، بالتعاون مع الأمانة العامة للمجلس التنفيذي في دبي، ورشة للتعريف بمبادرة يوم لدبي، والتي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وتعد أكبر مبادرة تطوع متكاملة في إمارة دبي وتستهدف تشجيع أفراد المجتمع على المشاركة في الأنشطة التطوعية وتعزيز روح المسؤولية الاجتماعية وثقافة التطوع وقيم الخير والعطاء وترسيخ مكانة دبي على الساحة العالمية كأكثر مدينة معطاءة.

    ورشة

    وشارك في الورشة عدد من مديري الإدارات ورؤساء الأقسام وموظفي ديوان صاحب السمو حاكم دبي، والدوائر والجهات التابعة لها.

    وتم خلال الورشة مناقشة الفرق بين التطوع والعمل الخيري والتعريف بمجالات التطوع مثل الأمل والتسامح، الرياضة والترفيه، كبار السن، خدمة المجتمع، والتطوع الأولي، الصحة-الاستجابة للحالات الطارئة، وحث دوائر حكومة دبي لتوفير فرص تطوعية حتى يمكن المشاركة في المبادرة.

    كما تم خلال الورشة مناقشة الأفكار التي يمكن أن تضاف لمبادرة يوم لدبي لترسيخ ثقافة التطوع أكثر من كونه أمرا حكوميا، بالإضافة إلى تفعيل التطبيق الذكي لمبادرة يوم لدبي.

    فرص تطوعية

    وتحث مبادرة يوم لدبي أفراد المجتمع على تخصيص يوم واحد من العام على الأقل في العمل التطوعي وتحفيز أفكارهم لاستحداث فرص تطوعية ضمن مختلف الأنشطة التي تتمحور حولها المبادرة أو الأنشطة التطوعية المبتكرة الأخرى التي من الممكن أن يبادر بها المتطوعون وبما يتناسب مع موهبتهم وخبراتهم العملية، مثل التطوع في أنشطة تتعلق بالحفاظ على التراث الإماراتي.

    ونقل المعرفة إلى الأجيال الجديدة للحفاظ على الموروث الشعبي والتراثي للدولة كالصيد بالصقور والغوص والشعر والحرف اليدوية التراثية، أو من خلال تطوع أحد الموظفين بنقل خبرته في مجال معين لمحيطه وتبادل المعرفة واستثمارها مثل التحليل المالي والاستراتيجي والتقني والإداري، وما إلى ذلك من أنشطة يمكن التطوع للقيام بها، بما يسهم في تعزيز رسالتها الرئيسية بنشر ثقافة التطوع وروحه بين جميع أفراد المجتمع، وبما يعني أن كل إنسان قادر على القيام بعمل تطوعي في مجال خبراته ومعارفه.

    طباعة Email