العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    153 إنذاراً و11 مخالفة لمنشآت بالمنطقة الصناعية في الذيد

    Ⅶ ناصر الطنيجي

    نفذت بلدية مدينة الذيد، ممثلة في قسم السلامة والتفتيش البلدي، أخيراً، حملة تفتيشية على المحال والورش بالمنطقة الصناعية في المدينة، للحد من الظواهـر الخاطئة في تلك المناطق، والحفاظ على المظهر العام للمدينة، وتطبيق النظم المتبعة والقوانين، وحفظ الأمن والسلامة للجميع، مستهدفة الورش والمحال المخالفة للقانون بوضع أغراض ومخلفات خارجها، ما يؤثر على المظهر العام للمدينـة.

    وتضمنت الحملة التي نفذها مفتشو قسم السلامة والتفتيش البلدي، 421 زيارة تفتيشية لمنشآت صناعية، تنوعت أنشطتها ما بين بيع قطع غيار السيارات وإصلاحها، وتجارة السكراب والخردة المعدنية، والصهر، والحدادة، واللحام، وغيرها من الأنشطة، حيث أسفرت عن توجيه 153 إنذاراً وتحرير 11 مخالفة بحق منشآت مخالفة، كما أمهلت البلدية بعضهم مهلة محددة حتى تمنحهم الوقت الكافي لتعديل أوضاعهم وفق اشتراطات السلامة البيئية المقررة.

    وأشار ناصر سعيد الطنيجي رئيس قسم السلامة والتفتيش البلدي في بلدية مدينة الذيد إلى أن هذه الحملات تأتي في إطار جهود البلدية التي تولي اهتماماً كبيراً بالبيئة، تماشياً مع الرؤية الشاملة لإمارة الشارقة التي تضع حماية البيئة وتهيئة أجواء مثالية بالمدينة في مقدمة أولوياتها، واتساقًا مع دور البلدية الرقابي والتوعوي المتمثل في الحفاظ على المظهر العام للمدينة ورفع مستوى الوعي البيئي لدى فئات المجتمع كافة، لاسيما العاملين في المنشآت الصناعية، وإلزام جميع المنشآت بتطبيق أعلى معايير ومتطلبات السلامة المهنية والبيئية.

    ولفت الطنيجي إلى أهمية استخراج تصاريح لعرض البضاعة خارج المحال مع التقيد بالعرض في النطاق المحدد للبلدية لضمان الحفاظ على المظهر العام، إضافة إلى عدم إلقاء المخلفات على جانب الطريق أمام المحل، وعدم ترك السيارات خارج الورش لفترات طويلة، مما يسبب تشويه للمظهر العام للمنطقة الصناعية.

    وأردف أن هذه الحملات تتم بشكل دوري ومفاجئ لضمان التزام أصحاب المنشآت الصناعية بالقوانين واللوائح المنظمة لعمل تلك المناطق وعدم مخالفتها، انطلاقاً من حرص البلدية الدائم على توفير بيئة نظيفة وآمنة والارتقاء بالخدمات المقدمة وتطويرها والنهوض بها باعتبار الذيد عاصمة المنطقة الوسطى من الإمارة الباسمة.

    طباعة Email