توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين

تعاون بين شرطة دبي والجمعية الأميركية للجودة لتطوير العمل الأمني

عبد الله المري ووليام تروي خلال توقيع مذكرة التفاهم | من المصدر

وقّعت القيادة العامة لشرطة دبي، مذكرة تفاهم مع الجمعية الأميركية للجودة (ASQ)، بهدف توطيد أواصر التعاون والتنسيق بينهما، وإيماناً منهما بأهمية ترسيخ علاقة الشراكة بمجال التميز والريادة، بما يحقق أهدافهما الاستراتيجية، وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات والمعارف، ولدفع عجلة التطوير والتميز في مجالات العمل الأمني، وتنظيم الزيارات الميدانية، بغرض التعليم والتعرف إلى أفضل الممارسات.

ووقّع مذكرة التفاهم، اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، ووليام تروي الرئيس التنفيذي لجمعية الأميركية للجودة (ASQ)، في أكاديمية شرطة دبي، بحضور اللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة، والعقيد الشيخ محمد عبد الله المعلا مدير الإدارة العامة للتميز والريادة، ونائبه العقيد الدكتور صالح الحمراني، وعدد من الضباط.

وأكد المري، خلال حفل توقيع المذكرة، حرص القيادة العامة لشرطة دبي على تعزيز سبل التعاون مع الجمعية الأميركية للجودة، ومد جسور التواصل مع الشركاء الخارجيين من أجل مضاعفة الجهود والعمل بكل الطاقات لتعزيز الإمكانات والقدرات الشرطية، عبر اعتماد أساليب عمل متجددة ومتطورة لتقديم أفضل الخدمات الأمنية التي تنعكس إيجابياً على تطوير منظومة العمل الشرطي في مختلف المجالات، من خلال الشراكة التي تجمعهما، مضيفاً أن الإدارة العامة للتميز والريادة، ستقوم بالتنسيق والتواصل المستمر مع الجمعية، وتنفذ بنود هذه المذكرة خلال المرحلة المقبلة، بالتعاون والتنسيق للوصول إلى المستويات العالمية في التميز المؤسسي.

دور كبير

وقال اللواء المري، إن تلك الشراكة تلعب دوراً كبيراً في دفع عجلة التطوير والتميز في مجالات العمل الأمني، وتنظيم الزيارات الميدانية بغرض التعليم والتعرف إلى أفضل الممارسات والأنظمة الخاصة بتعزيز الأمن وتوطيد الاستقرار، ودعم الجهود التي تقوم بها القيادة العامة لشرطة دبي في تنفيذ أهدافها الاستراتيجية، لينعم أفراد المجتمع بالأمن والأمان والطمأنينة والسعادة، والمجالات البحثية في التميز الشرطي، وهذه هي الغاية التي دائماً ما نضعها نصب أعيننا.

بدوره، أشاد تروي، بالعلاقة الاستراتيجية التي تجمعهم مع شرطة دبي، مؤكداً أن توقيع مذكرة التفاهم مع القيادة العامة لشرطة دبي، يصب في التعاون المشترك، ويدعم توجهات الطرفين في الاستفادة من تبادل الخبرات بينهما، وخاصة أن الجمعية هي مجتمع عالمي مكون من أفراد متخصصين في الجودة، يقومون بتبادل الأفكار والأنظمة والعمليات الإدارية وأفضل الممارسات في التميز، ومواجهة تحديات المستقبل.

وأشار تروي إلى أن الجمعية الأميركية للجودة تضم في عضويتها ممثلين عن 150 دولة، وتعمل على تعزيز القدرة التنافسية، من خلال تنفيذ مجموعة من الاستراتيجيات الجوهرية لتطوير قدرات الأعضاء وتحسين المستمر للأداء.

تعليقات

تعليقات