إطلاق أول جائزة للنحّالين في الوطن العربي

أبوظبي تشهد تأسيس الهيئة العربية لتربية النحل فبراير المقبل

تأسيس الهيئة يسهم في تطوير قطاع النحل | من المصدر

تشهد أبوظبي في الخامس من فبراير المقبل، وبالتزامن مع انطلاق المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية الذي ينظم في الفترة من 5-6 فبراير المقبل بمركز أبوظبي الوطني للمعارض، برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، تأسيس الهيئة العربية لتربية النحل، أول كيان مستقل يختص بمربي نحل العسل والعاملين في هذا القطاع بالوطن العربي، تحت مظلة المنظمة العربية للتنمية الزراعية التي ستفتتح مؤتمرها الدولي الأول خلال أعمال المنتدى.

تطوير

وقال البروفيسور أحمد الخازم الغامدي، رئيس اللجنة التأسيسية للهيئة العربية لتربية النحل، ونائب رئيس اتحاد النحالين الدولي لشؤون الشرق الأوسط والدول العربية، إن تأسيس هذه الهيئة حقق أماني المهتمين في الوطن العربي، بأن يكون لهم كيان فعال يتيح الفرصة لجميع المهتمين بالنحل بالمشاركة والإسهام في تطوير هذا القطاع المهم.

وأضاف أن إنشاء الهيئة سيسهم في تطوير قطاع النحل وتنميتهم، ويساعد على إيجاد الحلول المناسبة لكثير من المشكلات التي تواجه قطاع النحل على مستوى النحال والصناعة.

مجمع حضاري

وأكد المهندس ثامر راشد القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة للمنتدى، أن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يرحب بإنشاء الهيئة العربية لتربية النحل، باعتبارها مجمعاً حضارياً للعاملين والمهتمين بقطاع نحل العسل في الوطن العربي، تتيح لهم فرصة تبادل الخبرات والمهارات فيما بينهم وتعزيز صناعاتهم، ولدورها في تنظيم عملية تربية النحل، بالتعاون مع الهيئات الحكومية والجهات المختصة تحت مظلة المنظمة العربية للتنمية الزراعية، من خلال حرصها على نقل العلوم والخبرات العالمية، ووضعها موضع التنفيذ على أرض الواقع، ومساعدة وإرشاد النحال العربي في إنتاج سائر منتجات النحل وتسويقها، ودعم الأبحاث العلمية المميزة في هذا المجال، وإنشاء واحة معرفية إلكترونية للنحال العربي تضم جميع الأبحاث الحديثة العلمية العالمية والعربية ذات العلاقة، وإنشاء قاعدة بيانات تشمل إحصاءات ومعلومات عن تربية النحل بالعالم العربي وجدولتها وتجهيزها، لتكون بمتناول كل الجهات المعنية بإنتاج صناعة النحل وتطويرها.

وأشار القاسمي إلى أن إمارة أبوظبي تمتلك حصيلة قيّمة من الإنجازات والأبحاث والدراسات الخاصة بتطوير صناعة نحل العسل، باعتبار هذه الصناعة شقاً مهماً من القطاع الزراعي الذي تسعى الإمارة لتحقيق التنمية المستدامة فيه، لافتاً إلى أن الجهاز استطاع أخيراً تطوير سلالة نحل إماراتية قادرة على التأقلم مع الظروف المناخية للدولة والمنطقة، من حيث استدامة وكفاءة الإنتاج.

وتابع أن المنتدى هذا العام سيشهد إطلاق أول جائزة للنحالين ومنتجي العسل على مستوى الوطن العربي تحت اسم جائزة الهيئة العربية لتربية النحل لأفضل عسل طبيعي برعاية جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ومجلس أبوظبي للمطابقة والجودة، التي ستقام ضمن الفعاليات المصاحبة للمنتدى، وسيتم تنظيمها بشكل سنوي ضمن المؤتمر الدولي للهيئة العربية لتربية النحل.

تعليقات

تعليقات