العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «اتحادية التنافسية والإحصاء» تطلق الإطار الوطني لجودة البيانات

    أعلنت الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء إطلاق الإطار الوطني لجودة البيانات الإحصائية وهو الإصدار رقم 18 ضمن سلسلة الأدلة الإحصائية التي تنشرها الهيئة بشكل دوري وتعتمد على أحدث المبادئ والمقاييس والنظم المتبعة عالمياً.

    ويقوم فريق عمل المنهجيات الإحصائية في الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء بالتعاون مع خبراء مراكز الإحصاء المحلية في دولة الإمارات بإعداد هذه الأدلة الفنية ضمن أهداف وأولويات الهيئة في سبيل التطوير المستمر للعملية الإحصائية في الدولة واعتماد أفضل الممارسات العالمية وتوفيرها للشركاء من مؤسسات القطاع الحكومي الاتحادي والمحلي والخاص.

    وقال محمد حسن المدير التنفيذي لقطاع الإحصاء والبيانات الوطنية: إنه من أهم العوامل التي تدعم تنافسية أي دولة في العالم هو توفر البيانات بشكل علمي ودقيق وبحسب النظم والمقاييس المعترف بها عالمياً، لافتاً إلى أن دولة الإمارات تتمتع بخصوصية تميزها عن معظم دول المنطقة، حيث تقوم العديد من المراكز والإدارات الإحصائية المحلية بالمساهمة في العمليات الإحصائية وجمع البيانات ونشرها، لهذا نعمل وبشكل مستمر ومكثف مع شركائنا في الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية على اعتماد أحدث الأساليب الإحصائية.

    وأشار إلى أنه تم إعداد الدليل من قبل فريق خبراء الجودة في الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء والمراكز الإحصائية المحلية في الدولة، حيث يهدف هذا الإطار إلى تعزيز وتطوير وإدارة جودة العملية الإحصائية الرسمية المعتمدة وحوكمة النظام الإحصائي الوطني لتوفير الإحصاءات الدقيقة لصانعي القرار وراسمي السياسات العامة ولكافة المستخدمين.

    من جانبها ذكرت نورة علي مديرة إدارة المنهجيات الإحصائية في الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء أن التوصيات الدولية في العمل الإحصائي الرسمي وأفضل الممارسات في بناء الأنظمة الإحصائية تشير إلى أهمية وجود إطار عام لجودة البيانات الإحصائية لتحديد معايير الجودة الرئيسية ومحاورها وأهدافها التي تسعى مراكز الإحصاء لتطبيقها.

    وأضافت أن إعداد إطار جودة البيانات الإحصائية الوطني يأتي في سياق نموذج العمل المؤسسي الموصى به والمرتكز على التحسين المستمر للأداء.

    طباعة Email