اختبارات نظرية وعملية لتطوير كفاءاتهم السلوكية

تدريب 23 ألف منتسب بالمجالات الأمنية الخاصة في دبي

درّبت مؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية في دبي نحو 23 ألفاً و119 منتسباً، ممن خضعوا للاختبارات العملية والنظرية من خلال مركز تدريب الكوادر الأمنية الذي أنشأته المؤسسة في يوليو من العام الماضي، وفق مدير المركز أحمد إسماعيل الذي أشار إلى أن المنتسبين خضعوا لعدة اختبارات عملية ونظرية تضمن كفاءتهم في المجالات الأمنية وتطوير الكفاءات السلوكية لهم.

وقال إسماعيل إن المؤسسة أنشأت مركز تدريب الكوادر الأمنية في يوليو من العام الماضي، والذي يهدف إلى تدريب وتأهيل أفراد القطاع الأمني الخاص في الإمارة، ليتزوّدوا بالمعارف والمهارات اللازمة.

دراسات

وأوضح أن المركز يختص كذلك بتقديم الدراسات والاستشارات الفنية وتطوير الكفاءات السلوكية والقيادية للمفتشين والمشرفين الأمنيين، لاسيما تمكين الكوادر النسائية وتفعيل دور المرأة في القطاع الأمني، مضيفاً إن المركز حصل على الاعتماد الدولي من مؤسسة «سيتي آند جلدس» البريطانية، المتخصصة في مجال التدريب المهني والنظري.

وأضاف إن التدريب ينقسم إلى نوعين نظري وعملي، بحيث يخضع الأفراد الأمنيون المنتسبون إلى اختبارات نظرية باللغتين العربية والإنجليزية، والتي تعتمد على نظام ذكي، تماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة في تحويل دبي إلى مدينة ذكية، موضحاً أن عمليات تصحيح الاختبارات للمنتسبين ونقل البيانات إلى المسؤولين تكون من خلال النظام الذكي.

وتابع إن القسم الثاني من الاختبارات يعتمد على الجانب العملي، والذي يشمل اللياقة البدنية للمنتسبين، ومهارات عملية مكتسبة في مجال الدفاع المدني، ليتمكن من الحصول على رخصة مؤهلة للعمل في القطاع الأمني في الإمارة.

كما يعتمد المركز على مناهج مبنية على مقاييس وأسس عالمية، تعتمد في مجملها على خبرات وتجارب وفرتها القيادة العامة لشرطة دبي، والتي ساهمت بشكل فعّال في وضعها وتوفير الكوادر التدريبية، إلى جانب مساهمة الدفاع المدني والإسعاف الموحد بدبي في توفير متطلبات التدريب، الذي يشمل الأمن والسلامة.

2024

وأشار مدير مركز تدريب الكوادر الأمنية إلى أن إجمالي المتدربين والخاضعين للاختبارات في المركز منذ إنشائه في يوليو الماضي وصل إلى 23 ألفاً و119 منتسباً، إذ اختبر المركز أكثر من 14 ألف منتسب في مجال اللياقة البدنية، إضافة إلى اختبار أكثر من 6000 منتسب في مجال حراسة الأمن، وغيرها من الاختبارات والدورات التي شارك فيها مهندسون وفنيون وحراس أمن ومشرفون وغيرهم.

ولفت إلى أن المركز اشترى خلال العام الماضي 150 طفاية حريق من أنواع مختلفة، بنظام الغاز البترولي المسال (وهو جهاز صديق للبيئة ومانع للتلوث)، تعمل وفقاً للمعايير العالمية، موضحاً أنه تم تدريب أكثر من 2000 متدرب في مهام السلامة الوقائية من الحريق خلال الفترة ذاتها.

وأوضح إسماعيل أن المركز درب حتى الآن 2024 متدرباً في مهام الإسعافات الأولية خلال 2017، إذ وفّر المركز المعدات والتجهيزات اللازمة لاستخدامها في مجال تدريبات الإسعافات الأولية، مثل الدمى التدريبية وأجهزة إزالة رجفان القلب والضمادات، وغيرها من المعدات. انسجام

وأنشأت مؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية في عام 2016، انسجاماً مع خطة دبي الاستراتيجية 2021 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وتحقيقاً لرؤية القيادة في جعل دبي المكان المفضل للعيش والعمل الذي يحقق تطلعات المواطنين والمقيمين والزوار، والتي تعتبر امتداداً لإدارة نظم الحماية بشرطة دبي.

شراكات عالمية

قال مدير مركز تدريب الكوادر الأمنية، أحمد إسماعيل إن المركز عقد اتفاقات عدة مع شركاء استراتيجيين عالميين كشركة «تافكوم» العالمية (TAVCOM) المتخصصة في التدريب الفني لدورات تركيب المعدات الأمنية.

والتي تركز على فئة المهندسين والفنيين ومشغلي الأجهزة الأمنية, وشركة «لينكس» العالمية (LINX) المتخصصة في تقديم البرامج الإدارية الأمنية المتقدمة، وشركة «سيفر» المحلية (SAFER) المتخصصة في دورات السلامة وتقديم الاستشارات الخاصة بالصحة والسلامة.

تعليقات

تعليقات