العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بالتعاون مع مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف

    مؤسسة كونسينتينو تنشئ مرافق وقفية لصالح ثقافة الطفل

    صورة

    أعلنت مؤسسة كونسينتينو عن إنشاء مرافق وقفية يتم استخدامها في البرامج المعنية بثقافة الطفل (وقف ثقافة الطفل) في مركز الجليلة لثقافة الطفل، وذلك بالتعاون مع مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، ومركز الجليلة لثقافة الطفل، ويأتي إطلاق هذا الوقف المبتكر تزامناً مع قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بإعلان عام 2018 «عام زايد».

    ليكون مناسبة وطنية تقام للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد، طيَّب الله ثراه، بمناسبة ذكرى مرور 100 سنة على ميلاده، وتبعاً لقانون تنظيم الوقف والهبة الذي أصدره صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهدف إعادة إحياء الوقف كأداة تنموية للمجتمع. وتبعاً لذلك حصلت مؤسسة كونسينتينو على علامة دبي للوقف من مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة .

    ثقافة

    وبهذه المناسبة قال مطر بن لاحج، المدير التنفيذي لمركز الجليلة لثقافة الطفل «نشعر بالسعادة والفخر كل يوم مع استقطاب شُركاء جدد من مؤسسات المجتمع المختلفة؛ لتعلب دوراً في دعم ثقافة الطفل من خلال مركز الجليلة وبالتعاون مع مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، ونرحب بكافة الأفكار والمبادرات المبتكرة في سبيل ضمان أفضل الرعاية الثقافية والإنسانية للأطفال. ».

    وقال علي معراوي المدير العام في كونسينتينو «كما نحن حريصون على تقديم تصاميم مختلفة لكافة منتجاتنا وعملائنا، نبحث أيضا عن أشكال مبتكرة لدعم المجتمع، لذا شاركنا في دعم مبادرة وقف ثقافة الطفل، بغرض المساهمة في تنوع أدوات الثقافة والرعاية للأطفال جنباً إلى جنب مع مركز الجليلة لثقافة الطفل في دبي. الوقف المبتكر يشكل حافزاً لنا ولغيرنا من المؤسسات ».

    مشاركة

    وأكد الدكتور حمد الحمادي الأمين العام لمركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة على أهمية مشاركة مؤسسة كونسينتينو في المبادرة الوقفية قائلا: «الأفكار أسمى ما نتلقاه من شُركائنا يوما بعد يوم، ونحن دائما حريصون على الوصول لأكبر عدد من المستفيدين بقطاعات وأماكن مختلفة، لتحقيق كل أهداف المركز، ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد التي وضعها للمركز ليكون أداة فعالة لإحياء الوقف لتنمية المجتمعات».

    طباعة Email