بعد عملية مراجعة وتنقيح استغرقت ثلاثة أشهر

ولي عهد عجمان يعتمد مشروع تصنيف الخدمات الحكومية

■ عمار النعيمي خلال اطلاعه على نتائج مشروع تصنيف الخدمات الحكومية | وام

اعتمد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي نتائج مشروع تصنيف الخدمات الحكومية بعد تنقيحها ومراجعة ما يزيد على 800 خدمة حكومية وفي مدة قياسية استغرقت ثلاثة أشهر فقط ليتم تقليص عدد الخدمات الرئيسية بنسبة 49% والخدمات الفرعية 29%.

ويعد هذا المشروع الخطوة الأولى في رحلة تطوير الخدمات الحكومية في الإمارة ما يترجم رؤية «الإمارة 2021» وفق المعايير والمواصفات التي تعكس رؤية القيادة وتطلعات الحكومة.

جاء ذلك بعد اطلاع سموه على نبذه حول آلية تنفيذ هذا المشروع من قبل عهود شهيل المدير العام لحكومة عجمان الرقمية وفريق العمل والذي ضم كلا من دينـا فارس مدير إدارة الخدمات الرقمية وخولة الشامسي أخصائي جودة بيانات ومدير المشروع.

ويحتوي الدليل على 5 أجزاء رئيسية وهي مفهوم الخدمات الحكومية وتصنيفاتها وقياس جودة خدمات المتعاملين وأساليب تحسين الخدمات الحكومية ومعايير التحول الرقمي والمعايير العامة لأمن المعلومات.

واطلع سموه أيضاً على أهداف المشروع ومنهجية العمل المتبعة وبيانات نتائج تصنيف خدمات كافة الدوائر الحكومية المشمولة في المشروع بالأرقام والإحصائيات، حيث بلغ إجمالي الخدمات بعد الاعتماد 113 خدمة رئيسية بدلا من 220 خدمة سابقاً، فيما بلغت الخدمات الفرعية بعد التنقيح 595 خدمة فيما كانت قبل التنقيح 837 خدمة.

وأشاد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي بجهود ودور القائمين في حكومة عجمان الرقمية وفريق العمل بإنجاز هذا المشروع والذي يهدف إلى الارتقاء بالأداء والإبداع والابتكار في تقديم خدمات متميزة للمتعاملين من قبل المؤسسات والدوائر الحكومية.

وأكد سموه قدرة الكوادر الوطنية المؤهلة على تطوير جميع الخدمات الحكومية مشيراً إلى أن العالم يتطور ولا بد من تبني هذا التطور، معرباً عن سعادته بتنقيح الخدمات وتخفيضها إلى مستوى يمكن التعامل معه بكل سهولة ويسر.

وأشار سموه إلى انه سيتم الإعلان قريباً عن إحالة العديد من الخدمات للتقاعد كونها لا تقدم قيمة مضافة للمتعاملين من قبل الجهات الحكومية.من جانبها أكدت شهيل أن حكومة عجمان تسعى لتحقيق أهداف خطة التحول الرقمي للإمارة بتوفير تجربة متعامل استثنائية والتي تتطلب التركيز على تطوير الخدمات الحكومية المقدمة للجمهور وإعادة هندستها وتصميمها بحسب أفضل الممارسات العالمية التي تتبعها الحكومات الرائدة في مجال تقديم تلك الخدمات.

من جانبه قال الشيخ محمد بن عبدالله النعيمي رئيس دائرة الميناء والجمارك إن تقليص عدد الخدمات الرئيسية والفرعية التي اعتمدها سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي يعد إنجازا كبيرا سيمكن كافة الدوائر الحكومية وموظفيها من تقديم خدماتها بتميز.

وأوضح عبدالرحمن محمد النعيمي مدير عام دائرة البلدية والتخطيط بعجمان أن المشروع، أحد المشاريع الرائدة التي تتبناها الحكومة لإسعاد المتعامل.وشدد علي عيسى النعيمي مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في عجمان على أهمية التعاون المشترك وتضافر الجهود لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لإمارة عجمان.وأوضح صالح الجزيري المدير العام لدائرة التنمية السياحية بعجمان أن دراسة المشروع يدل على الاهتمام الكبير الذي توليه حكومة عجمان لتطوير منظومة العمل الرقمية في الإمارة.

وأكد مروان أحمد آل علي مدير عام دائرة المالية في عجمان أن المشروع ت سيساهم في تحقيق معدلات عالية من رضا المتعاملين.وثمن سالم السويدي مدير عام غرفة عجمان جهود حكومة عجمان في توفير بيئة استثمارية جاذبة تتميز بسرعة الإجراءات.وقال المهندس عمر أحمد بن عمير مدير عام مؤسسة المواصلات العامة في عجمان إن تصنيف الخدمات في حكومة عجمان أتى مواكبا لما تهدف إليه رؤية عجمان 2021.

ووجهت أماني محمد المهيري مدير إدارة التحول الرقمي بقطاع التكنولوجيا في منطقة عجمان الحرة الشكر والتقدير والاعتزاز إلى سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي على توجيهاته.

وثيقة مرجعية

تم استحداث دليل إرشادي تحت مسمى «الدليل الشامل للتحول الرقمي وجودة الخدمات» والذي يعد بمثابة وثيقة مرجعية لمفاهيم تعريف الخدمات الحكومية وإرشادات التحول الرقمي وقامت بتنفيذه الحكومة الرقمية بعد دراسة مستفيضة للوضع الراهن للخدمات المقدمة في عجمان.

تعليقات

تعليقات