فعاليات: محمد بن زايد فخرنا بين الأمم

صورة

أكدت شخصيات مجتمعية أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مصدر فخر وعزة وكرامة وسعادة بين الأمم.

وقالت المحامية نادية عبد الرزاق: «شكراً محمد بن زايد لقربك من كافة أطياف الشعب واحتضانك للجميع، شكراً لمساهمتك في زيادة الأمن والأمان، فمنك نستلهم القوة، ونقف صفاً واحداً وحصناً منيعاً ضد كل طامع».

وأشارت إلى أن العالم بأسره يشهد للمكانة العظيمة والكبيرة التي يحظى بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بفضل جهوده في محاربة الإرهاب واجتثاثه من جذوره، كما تقف الدولة مع أبنائها البواسل مشاركة ضمن قوات التحالف العربي في اليمن الشقيق استجابة لنداء الواجب، ودفاعاً عن الحق وإعلاء لمبادئ الإمارات وثوابتها في التضامن مع الأشقاء في أوقات الأزمات والمحن، وما يقدمه الوطن الغالي يتمثل في جنوده البواسل، وما يقدمونه من بطولات وتضحيات في معركة الحق والكرامة والعدل، وقالت إن مآثر سموه الكثيرة لا نستطيع حصرها في سطور ولا مجلدات، مختتمة بالدعاء لسموه بأن يحفظه الله ذخراً وسنداً لوطنه وسدد خطاه لما يحبه ويرضاه.

ثناء وتقدير

بدورها، قالت عائشة سيف، تربوية متقاعدة وعضو جمعية الإمارات للمتقاعدين: «شكراً محمد بن زايد، فمن الصعب أن أختار كلمات أو مفردات أو عبارات الشكر والثناء والتقدير كي أوفي هذه الشخصية القديرة حقها، لكن ما أستطيع أن أقوله: شكراً محمد بن زايد، على كل ما تقدمه لأبناء هذا الوطن الغالي من حب واحتضان واهتمام لا نظير له في العالم، وشكراً لأنك تحمل هم أمة في قلبك، شكراً محمد بن زايد لتضحيتك بوقتك وصحتك، من أجل توفير الأمن والأمان لنا، شكراً لأنك أنت صمام الأمان لنا ونعم القائد القدوة ونعم الشاب النموذج».

تعليقات

تعليقات