خالد بن زايد: حنكة محمد بن زايد منحت بلادنا مكانة عالمية

ثمّن سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» بتحويل الاحتفالات بذكرى تولي سموه مقاليد الحكم إلى حملة شعبية واسعة للتعبير عن الشكر والتقدير والعرفان لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة فذلك يعني قمة التقدير والعرفان بالجميل والنبل والعطاء تقديرا للجهود التي يقوم بها صاحب السمو ولي عهد أبوظبي.

وقال سموه «شكرا محمد بن زايد نقولها كل يوم.. شكرا محمد بن زايد قالها الصغير والكبير الشيخ والعجوز الطالب والمعلم الجندي والضابط الطبيب والمهندس.. شكرا محمد بن زايد وكل معاني الشكر لا توفيك حقك حفظك الله ورعاك وسدد خطاك وأتم عليك موفور الصحة والعافية وطول العمر».

وأكد سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان أن دولة الإمارات وصلت بفضل ما يبذله سموه من جهود على كافة المستويات إلى مكانة عالمية مرموقة بفضل حنكته وحكمته واستحق ما تلقاه من إشادة من جميع دول العالم.

وأضاف سموه إن تلك المبادرة العظيمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله تثبت للقاصي والداني مدى ما يجمع أصحاب السمو شيوخنا وقادتنا حكام الإمارات من ترابط في ظل البيت المتوحد وأن الوحدة هي أساس القوة والمنعة والانطلاق نحو الرقي بالإنسان في هذه البقعة من العالم.

مبادئ إنسانية

وقال سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان إن مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية برئيسها وأعضاء مجلس إدارتها وجميع العاملين فيها تتشرف بأن ترفع إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أسمى آيات الشكر والتقدير وهي تواصل مسيرتها نحو تحقيق أهدافها السامية وتأدية رسالتها النبيلة المنبثقة من مدرسة المبادئ الإنسانية والاجتماعية والتنموية الراسخة التي أرسى قواعدها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» والذي أراد لهذه المؤسسة أن تكون واحة محبة وحنان تحتضن في مراكزها وأقسامها وأنديتها فئات أصحاب الهمم العزيزة على قلوبنا جميعا وتقدم لهم كافة أشكال الدعم والرعاية.

تعليقات

تعليقات