98 % التزام المؤسسات الغذائية في دبي خلال الاحتفالات

■ سلطان الطاهر

بلغت نسبة التزام المؤسسات الغذائية في دبي خلال احتفالات رأس السنة الميلادية 98% في مختلف الأماكن التي شهدت تحضيرات عالية في الأغذية وضغطاً على المطاعم والمقاهي.

وقال سلطان علي الطاهر مدير إدارة سلامة الغذاء بالإنابة في بلدية دبي إن الإدارة قامت بحملات تفتيشية في فترة ما قبل بدء الاحتفالات، وخلالها، وحتى صباح اليوم التالي، شملت مناطق: برج خليفة، والبوليفارد بواقع 157 مؤسسة غذائية، ودبي مول وسوق البحار ضما 300 مؤسسة غذائية، وجميرا جزيرة النخلة بواقع 50 مؤسسة، كما ضمت عمليات التفتيش والرقابة المؤسسات الغذائية الأخرى التي تشهد احتفالات بهذه المناسبة مثل منطقة الفستيفال سيتي، والقرية العالمية، للتأكد من سلامة الغذاء بهذه المؤسسات ومدى التزامها بالاشتراطات الصحية، والقوانين المعمول بها في إدارة سلامة الغذاء، مشيراً إلى أن رؤية الإدارة تتمثل في وضع نظام عالمي رفيع المستوى للسلامة الغذائية، يساعد بشكل فعال في توفير غذاء آمن لكل سكان الإمارة، ولملايين الزوار، الذين يأتون إليها كل عام، بهدف ضمان سلامة الأغذية خلال مراحل السلسلة الغذائية بدءاً من الاستيراد، والإنتاج، والتصنيع، والتوزيع، والتداول، وانتهاء بالتصدير.

لا بلاغات

وقال: «لم يتلق الفريق المختص بتقصي الأمراض المنقولة عبر الغذاء أية بلاغات تخص التسممات الغذائية، حيث يوجد فريق مختص لتقصي الأمراض المنقولة عبر الغذاء على مستوى الإدارة، ينظر في بلاغات التسممات الغذائية إن وجدت، والتي من الممكن أن تسبب الأمراض المنقولة بواسطة الغذاء لأي فرد من أفراد المجتمع، وقد تكون خطرة إلى درجة تهدد حياتهم وبخاصة الأطفال، والنساء الحوامل، وكبار السن الذين يعانون من ضعف المناعة».

وأكد أن الرقابة الفعالة تعتبر أمراً حيوياً وهاماً للأغذية للتأكد من سلامتها، وبالتالي تفادي حدوث الأمراض المنقولة عن طريقها، وتجنيب صحة المستهلكين آثارها السلبية، فضلاً عن منع الخسائر التي تتكبدها المؤسسات الغذائية.

وأوضح الطاهر أنه تم التركيز خلال الحملة على تواجد المشرف الصحي خلال كل وردية للمؤسسة الغذائية، والتأكد من نظافة أماكن التحضير والأسطح الملامسة للأغذية، إضافة إلى الأغذية الجاهزة للاستهلاك المباشر.

تعليقات

تعليقات