تطوير مختبر مواد البناء في عجمان بكلفة 7 ملايين درهم

■ عبدالرحمن النعيمي

أعلنت دائرة البلدية والتخطيط بعجمان عن اعتزامها البدء في مشروع إنشاء وتطوير مختبر مواد البناء جديد وذلك بتكلفة 7 ملايين درهم، ويتم إنجاز المشروع خلال العام الجاري وذلك لأهمية دور المختبر في عملية فحص وضبط جودة المواد المستخدمة في عمليات البناء والتأكد من مدى مطابقتها للمواصفات القياسية المطلوبة تحقيقاً لاستدامة المباني وضمان تلبية متطلبات وتوقعات المتعاملين قبل وأثناء وبعد إنشاء مشاريع الطرق والمباني، ما يسهم في تحقيق أحد أهداف الدائرة الاستراتيجية وهو تحقيق التنافسية في التشييد والبناء انسجاماً مع رؤية الدائرة وفق رؤية حكومة عجمان 2021.

طفرة عمرانية

وذكر عبد الرحمن محمد النعيمي مدير عام الدائرة أن المشروع سيبدأ بالتنفيذ على أرض الواقع خلال العام الحالي بتوجيه مباشر من الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة لحرصه على تشييد مبنى مثالي يضم مختبرات مواد البناء والمواد الصناعية والاستهلاكية والمعايرة والمقاييس والأبحاث والتطوير والتفتيش بالإضافة للمخازن والمواقف التي ستصمم حسب المواصفات الدولية للمختبرات.

وأوضح أن المشروع الذي تقدر تكلفته بقيمة 7 ملايين درهم سيتضمن صالة خدمة عملاء تتسع لـ 125 متعاملاً كما سيجهز بمدخل يحتوي على أجهزة الدفع الإلكترونية فضلاً على تجهيزه بكافة مقومات الرفاهية والسعادة التي توفر أجواء مثالية للمتعامل خلال تواجده بالمكان بالإضافة لتوفير مواقف خارجية جديدة تستوعب الأعداد الكبيرة من المتعاملين، مبيناً أن سعادة المتعامل هو الهدف الذي ننشده جميعاً ونسخر خططنا لخدمة المتعامل وكسب رضاه وضمان حصوله على خدمات مثالية وخلال وقت قياسي.

وكشف عن قيام الدائرة بإضافة 4 مختبرات جديدة تلبي كافة احتياجات المتعاملين والتي تشتمل على مختبر خاص بالمباني الخضراء وكل ما يتطلبه المبنى من مواد خاصة للوصول إلى درجة المباني الخضراء ومختبر خاص بمواد العزل ومختبر خاص باختبارات البلاط والرخام بالإضافة لمختبر متخصص بفحص الأحجار الكريمة، مبيناً أن المختبر استطاع ومنذ تأسيسه القيام بالمهام المنوطة به على أكمل وجه، حيث تكاتفت جهود الكوادر البشرية العاملة به لتقديم الخدمات بشكل يومي للمتعاملين يومياً للمختبر والتي تعمل في مجال البناء والتشييد ومن ضمنها المؤسسات الحكومية والمؤسسات الاستشارية والهندسية المتخصصة في هذا المجال وشركات المقاولات.

باقة

وبين أن المختبر المركزي سيقدم باقة خدمات متكاملة للمتعامل، حيث سيجمع العديد من المختبرات تحت سقف واحد والتي تتضمن مختبرات التحليل الكيميائي والاستطلاع الموقعي والتربة والصخور والأسفلت والركام والخرسانة بالإضافة للمختبرات الجديدة، مبيناً أن هذا المشروع الحيوي سيوفر مزايا متعددة للمتعامل وسيمكنه من التمتع بكافة الخدمات التي يحتاجها من خلال مكان واحد.

تعليقات

تعليقات