مقيمون:محمد بن زايد فخر للوطن العربي والإنسانية

صورة

أعرب مقيمون في الدولة عن فخرهم واعتزازهم بالدور الكبير الذي يقوم به صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في تعزيز مسيرة التنمية الشاملة في الإمارات والوطن العربي وجهوده الإنسانية ومبادراته الرائدة والمتميزة التي نالت إعجاب الجميع.

ولاسيما دوره في ترسيخ المعرفة لدى الشباب ونشر الثقافة ومنح الشباب الفرص الذهبية لتحقيق طموحاتهم وإشراكهم في برامج التطور والنهوض بالمجتمعات العربية والإسلامية، مؤكدين أن سموه فخر لكل العرب والإنسانية جمعاء بما يتميز به من فكر ريادي وقائد ملهم يعمل جاهداً في سبيل عزة وكرامة الوطن العربي والإسلامي.

دور ريادي

وقالت الدكتورة شيرين علي موسى الأستاذ المساعد في كلية الإعلام بجامعة عجمان، إن مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بتخصيص يوم عيد جلوسه لشكر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، جاءت تكريماً لدور سموه الريادي على المستوى الإقليمي والعالمي في نشر الخير والعطاء، مؤكدة أن هذه المبادرة تعزيز الولاء والانتماء للوطن وتبرز الجهود الكبيرة التي قام بها سموه في خدمة الوطن.

فكر إداري

ومن جانبه أكد عبدالمنعم الخير، المستشار القانوني على أهمية دور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في دفع عجلة التطوير والتنمية في الدولة ومساهمته الفاعلة في نشر الفكر الإداري الرفيع وتطوير القوانين التي تواكب النهضة الاقتصادية والاجتماعية، لافتاً أن دولة الإمارات أصبحت نموذجاً يحتذى به في التقدم وهي فخر لكل مواطن ومقيم على هذه الأرض الطيبة التي غرس فيها الحب والعطاء واحتضان الشعوب من جميع أنحاء العالم بفضل الأمان والعدالة واحترام حقوق الإنسان وكرامته.

وقال إن سموه يتميز بنظرة شاملة للمواطن والمقيم ويعمل من أجل سعادة المنطقة العربية وبث الأمل بين الشباب في غد عربي زاهر ومشرق.

حب وتقدير

وأعرب عزالدين سند موظف ومقيم في الدولة منذ 30 عاماً، عن فخره واعتزازه بالجهود الإنسانية التي يقدمها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مؤكداً أن سموه يتميز بسمات القائد صاحب القلب الكبير، كما أن سموه ساهم في تطوير الشباب من خلال التعليم والتدريب والتأهيل وتوفير كافة مقومات الحياة الكريمة للمواطن والمقيم، لافتاً إلى أن المقيمين يكنون كل حب وتقدير للقيادة الرشيدة في الدولة لمعاملتهم الكريمة وعطفهم ورعايتهم الدائمة.

وأشاد بجهود سموه في تعزيز العلاقات العربية ودعم الشعوب المحتاجة إلى إغاثة في الكوارث، مؤكداً أنه عاصر كل هذه الجهود والمبادرات التي أطلقها سموه في سبيل الإنسانية.

تعليقات

تعليقات