تفاعلاً مع حملة محمد بن راشد

اقتصاديون: محمد بن زايد رمز الإنسانية والعطاء

■ سلطان بن سليم

تفاعلت قيادات وفعاليات اقتصادية في مختلف الجهات الحكومية والخاصة في الدولة، مع حملة «#شكرا_محمد_بن_زايد» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، مؤكدين أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، قائد فذ ورمز من رموز الإنسانية والعطاء، قد وهب أيامه لوطنه، وحياته لرفعة بلده، وساعاته لسعادة مواطنيه.

وأشاروا إلى أن الحملة تكشف عن مدى التلاحم بين قادة دولة الإمارات، واصفين أن الرسالة التي وجهها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تعبر تعبيراً صادقاً عن حق رجل من أوفى وأخلص الرجال، وبأنها تنمُ عن تقدير قائد رمز صنع التلاحم الحقيقي مع شعبه، لتأتي عاكسةً روح الأخوة وعمق الروابط التي تجمع بين شعب الإمارات وقيادته الحكيمة التي نقلته إلى أعلى مراتب التقدم والازدهار والرفاهية.

التفاف شعبي

وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: «تعبر رسالة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن مدى التلاحم بين قادة دولة الإمارات.

والتفاف أهل الإمارات من حولهم في مسيرة وطننا العزيز، الذي يمضي بفضل مبادراتهم الرائدة؛ ليحقق الإنجازات العالمية التي تضعنا في صدارة المشهد الدولي على جميع المستويات، وإذ يأتي العام الجديد ليفتح آفاقاً واسعة لتطور دولتنا وتقدمها الدائم على طريق العزة والمجد».

ازدهار واستدامة

بدوره، قال سامي القمزي، المدير العام لـ«اقتصادية دبي»: «شكراً سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على كل جهودكم في الحفاظ على أمن واستقرار دولتنا الحبيبة الإمارات، العامل الرئيس لازدهار واستدامة اقتصادنا الوطني».

رسالة شكر

بدوره، أفاد سلطان بطي بن مجرن، المدير العام لدائرة الأراضي والأملاك بدبي، بالقول: «نتشرف جميعاً أن ننضم إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، للتعبير عن خالص شكرنا لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان».

وتابع بن مجرن: «عندما تصدر مثل هذه العبارات من قائد شهد له العالم بأسره بالحنكة القيادية وبُعد النظر ورجاحة الرأي، فإنها تجسّد تعبيراً صادقاً بحق رجل من أمثال محمد بن زايد، كان خير عون لوالده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ونعم السند لأخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله».

وأضاف: «في هذا المقام، لا يسعنا كمواطنين في دولة الإمارات، إلا أن تغمرنا مشاعر الفخر بقيادة نذرت جل وقتها بأعلى مستويات التفاني لخدمة الوطن والمواطن، ليظل الوطن عزيزاً، والمواطن كريماً بين الأمم والشعوب».

واختتم بن مجرن حديثه قائلاً: «نبتهل إلى المولى جلت قدرته، أن يحفظ قيادتنا ويحمي وطننا من كل سوء».

تقدير قائد

من ناحيته، أكد عبد الرحمن صالح آل صالح، المدير العام لدائرة المالية بحكومة دبي، أن التوجيه المعتاد لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بعدم تخصيص فعاليات احتفالية ليوم الجلوس، ينُمّ عن تقدير قائد رمز صنع التلاحم الحقيقي مع شعبه، معتبراً إطلاق سموه حملة لشكر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لفتة نبل ووفاء إلى قائد فذ ورمز من رموز الإنسانية والعطاء في دولتنا الحبيبة.

وأضاف آل صالح: «شُكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الموجّه على المستوى الوطني والشعبي لأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تجسيد لمعاني الوفاء وصدق الإخاء تجاه قائد وهب حياته وأيامه لرفعة بلده وعزة وطنه، فشكراً محمد بن زايد».

روح الأخوة

وقال حمد بوعميم، المدير العام لغرفة تجارة وصناعة دبي، إن إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حملة «شكراً محمد بن زايد»، تأتي لتعكس روح الأخوة وعمق الروابط التي تجمع بين شعب الإمارات وقيادته الحكيمة التي نقلته إلى أعلى مراتب التقدم والازدهار والرفاهية».

وتابع بوعميم: «أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مثالٌ للقيادة التي وهبت حياتها لشعبها لتحقيق الأهداف التنموية والرفاهية الاجتماعية والنمو الاقتصادي».

وأضاف: «أثبت صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، من خلال إطلاق هذه الحملة، توحد الشعب خلف قيادته، وإيمانه العميق بأن قيادتنا هي الركيزة الأساسية لتنميتنا الاقتصادية».

تلاحم ومحبة

وأفاد أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي، قائلاً: «يملؤنا الفرح ونحن نرى ما تتمتع به دولتنا من تلاحم ومحبة بين قادتنا، لنمضي جميعاً في مسيرة البناء والعمل مع دخول عام 2018، «عام زايد»، وكلنا إيمان وعزيمة على أن نحقق المزيد من الإنجازات، بفضل الدعم الذي نلقاه من قادتنا، وما نلمسه من عزمهم على خدمة الوطن، بتكريس وحدة مسيرتنا في تجربة دولة الإمارات التي أصبحت نموذجاً تقتدي به دول العالم كافة».

«لا يعرف قدر الرجال إلا الرجال»

قال هشام عبد الله القاسم، الرئيس التنفيذي لمجموعة وصل لإدارة الأصول: «عندما أمعنت النظر في سطور الرسالة التي وجّهها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تذكرت المثل العربي القائل: «لا يعرف قدر الرجال إلا الرجال».

وأضاف: «لقد خبر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد أخاه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد عن قرب، وأحاط بكل ما يقوم به سموه من جهود، وما يجود به من وقت مخلص، ليس من أجل رفعة الإمارات وشعبها فقط، وإنما للدفاع عن كرامة البشرية، وإحقاق الحق، ودفع الظلم عن المستضعفين أيضاً».

وتابع: «أن الأيادي البيضاء التي يمدّها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد إلى المحتاجين والضعفاء تجعل منه نموذجاً فريداً من قادة الإنسانية التي لا تتكرر كثيراً حتى مع تعاقب القرون، وإذا أضفنا إلى ذلك معالم الخير التي عمّت بلادنا، وانتفع بها القاصي والداني، يصبح حقاً علينا أن نرفع أكفّ الضراعة لله ليسدد خطاه، ويمده بالعون والرجال المخلصين، ليحقق كل ما يصبو إليه من تقدم للإمارات وشعبها».

واختتم القاسم قائلاً: «شكراً محمد بن زايد، شكراً محمد بن راشد، والمجد والعلياء للإمارات».

تعليقات

تعليقات