العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    سلطان بن أحمد: الشارقة ملتزمة بدعم العمل الإغاثي ومساندة المتضررين

    ■ سلطان بن أحمد والحضور خلال الاجتماع التنسيقي | وام

    أكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام المبعوث الإنساني لمؤسسة القلب الكبير التزام إمارة الشارقة بدعم مختلف القضايا الإنسانية، وتعزيز التعاون مع المنظمات الدولية الداعمة للعمل الإغاثي، ومساندة المتضررين من الأزمات الإنسانية وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة القلب الكبير المناصرة البارزة للأطفال اللاجئين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

    جاء ذلك خلال الاجتماع التنسيقي الذي عقده مجلس الشارقة للإعلام بحضور كل من سعيد حرسي رئيس مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) لدول الخليج العربية، وحسن يعقوب أمين عام مجلس الشارقة للإعلام، ومريم الحمادي مديرة مؤسسة القلب الكبير.

    تعاون

    وبحث المبعوث الإنساني لمؤسسة القلب الكبير سبل تعزيز التعاون مع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) من أجل تعزيز التعاون بين الجهات الإنسانية المحلية والدولية لضمان استجابة أكثر فاعلية لحالات الطوارئ وتخفيف معاناة الأشخاص المتضررين من الكوارث والأزمات الإنسانية حول العالم بما يسهم في إنقاذ أرواح النازحين واللاجئين والمتضررين ويحفظ لهم كرامتهم وحقوقهم الإنسانية.

    وأشار الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي إلى دور مؤسسة القلب الكبير في دعم الجهود الدولية لرفع المعاناة عن اللاجئين والمحتاجين حول العالم، لافتاً إلى استجابتها السريعة للأزمات الإنسانية ومساندة الأعمال الخيرية وتفعيل البرامج التطوعية، توافقاً مع التزام إمارة الشارقة ومسؤوليتها تجاه المجتمعات في الدول الشقيقة والصديقة، ومد يد العون والمساعدة لكل إنسان محتاج أو متضرر.

    واستعرض المبعوث الإنساني لمؤسسة القلب الكبير أبرز الخطط والبرامج التي تقوم بها المؤسسة وتستهدف من خلالها الوصول إلى المحتاجين واللاجئين حول العالم وتعزيز التعاون والتنسيق الدولي في دعم مختلف فئات المجتمعات المحرومة وتوفير سبل الحماية والرعاية للأطفال اللاجئين والمحتاجين وفق أهداف وبرامج المؤسسة.

    جهود

    وأثنى الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي على جهود الأمم المتحدة ومنظماتها الدولية في التصدي للأزمات الإنسانية وتقديم المساعدات للمتضررين حول العالم، مشيداً بدورها في تعزيز برامج التنسيق الدولي وتوحيد الأهداف الإنسانية. من جانبه، أعرب سعيد حرسي عن تقدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية لدول الخليج العربية للجهود الإنسانية الكبيرة التي تبذلها إمارة الشارقة في مناصرة المحتاجين والمتضررين، مثمناً دور مؤسسة القلب الكبير في مناصرة الضعفاء وتفعيل الحراك الإنساني الدولي بما يدعم جهود الأمم المتحدة ويسهل مهامها الإنسانية.

    القلب الكبير

    بدورها، قدمت مريم الحمادي نبذة عن مؤسسة القلب الكبير التي تستهدف حشد الجهود الإنسانية من أجل مساعدة الأطفال والمستضعفين والمحتاجين وعائلاتهم في المناطق الأكثر احتياجاً للدعم من مختلف دول العالم، مشيرة إلى حرص المؤسسة على تعزيز التعاون وزيادة التنسيق مع الهيئات الحكومية المحلية والمنظمات الإنسانية الدولية لدعم أطفال منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والعالم بأسره وضمان حياة أفضل لهم.

    طباعة Email