انتخاب مجلس «المؤازرة الإماراتية لمصابي السرطان»

انتخب مساء أول من أمس في فندق أيلا جراند في منطقة العين مجلس إدارة جمعية المؤازرة الإماراتية لمصابي السرطان. حيث تم انتخاب الشيخ سالم محمد بالركاض العامري، العضو السابق في المجلس الوطني الاتحادي رئيساً للجمعية، في حين تم انتخاب المحامي والمستشار القانوني عبدالله ناصر الكعبي نائباً للرئيس، وانتخاب غوية سليمان البادي أميناً للصندوق، وانتخاب الدكتورة مريم جمعة المراشدة أمينا للسر، وانتخاب محمد خميس الكعبي عضواً ورئيساً للجنة الفعاليات.

وقال الشيخ سالم محمد بالركاض العامري، رئيس الجمعية لـ «البيان»:تسعى الجمعية إلى تحقيق العديد من الأهداف السامية والتي تتمثل في تقديم الدعم النفسي والمادي والطبي، وتقديم الرعاية الشاملة لمرضى السرطان وذويهم وخاصة المعوزين منهم. ودعم برامج التوعية وتحفيز عمليات مبتكرة وتفاعلية بين أصحاب المصالح مثل الجهات الحكومية والتعليمية والشركات الخاصة والمجتمع المدني لحشد الدعم من أجل أنشطة المرضى. وتنظيم حملات تثقيفية وفعاليات وبرامج ومبادرات حول مرض السرطان والحد والوقاية منه.

دعم

أوضح عبدالله ناصر الكعبي نائب الرئيس، بأن جمعية المؤازرة الإماراتية لمصابي السرطان تسعى إلى دعم الباحثين والدراسات العلمية والميدانية في علوم أمراض السرطان وذويهم قبل وأثناء وبعد العلاج. وتسهيل حصول المرضى المعوزين على كافة التسهيلات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات