العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    التأكيد على إدارة الأزمات وفق أعلى المعايير

    اختتام منتدى المخاطر للشرق الأوسط

    صورة

    اختتمت أمس أعمال منتدى المخاطر لعام 2017 لمنطقة الشرق الأوسط، الذي نظمته الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، بالتعاون مع جمعية إدارة المخاطر الأميركية في فندق حياة ريجنسي كريك هايتس دبي.

    وأكد المشاركون على ضرورة العمل على إدارة الأزمات وفق أعلى المعايير.

    وقال اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، أن تنظيم المنتدى يسهم في نقل المعرفة، ونشر الوعي حول إدارة المخاطر، وأن خبرات الآخرين وتبادل الأفكار معهم، يسهم في عملية التقدم والتنمية، واستشراف مستقبل واعد ومشرق.

    محاور

    وتضمنت فعاليات اليوم الثاني من منتدى المخاطر للشرق الأوسط 2017، جلسات حوارية وتجارب جديدة، بمشاركة المختصين والخبراء والمسؤولين حول إدارة المخاطر وأهميتها.

    تناولت الجلسة الأولى، موضوع المساعدات الإنسانية أثناء الأزمات، قدمها إياد نصر رئيس مكتب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، تحدث خلالها عن آليات الاستجابة الإنسانية للكوارث الطبيعية وغير الطبيعية.

    واستعرض بعض الأزمات الكبرى التي أصابت بعض الدول، ونزعت الأمن والاستقرار منها وسلبت حقوقها.

    وناقشت الجلسة الثانية موضوع «دراسة حالة في ربط نظام إدارة المخاطر المؤسسية بمعيار آيزو 31000» قدمها شابير شيكاري مدير إدارة مخاطر المؤسسية في شركة إينوك.

    وتناول بعدها مارك كرايتس، الرئيس التنفيذي لشركة ستمبل كرايتس، موضوع «أفضل الممارسات لتطوير تقييم الممتلكات المتضررة وتجنب الفجوات التأمينية».

    وشهد المنتدى في يومه الثاني، حضور العميد طلال الشنقيطي مساعد المدير العام لقطاع المنافذ الجوية، والعقيد الدكتور عمر الشامسي مساعد المدير العام لقطاع أذونات الدخول والإقامة، وعدد من كبار الضباط في إقامة دبي، بالإضافة إلى أعضاء جمعية إدارة المخاطر الأميركية والإعلاميين وموظفي الجهات الحكومية والخاصة المهتمين بإدارة المخاطر.

    طباعة Email