العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    خطط مرورية ومضخات سحب مياه مع اقتراب المنخفض غداً

    مؤسسات الدولة تكثّف جاهزيتها للأمطار

    صورة

    تستعد هيئات الطرق والبلديات في الدولة للتعامل مع تقلبات الأحوال الجوية، إذ يتوقع المركز الوطني للأرصاد أن تتأثر الإمارات بامتداد منخفض جوي، مما يؤدي إلى تكاثر كميات السحب تدريجياً وذلك اعتباراً من يوم غد، ويتوقع أن يزداد تعمق المنخفضات الجوية العلوية والسطحية من يوم السبت إلى الاثنين ليستمر تزايد كميات السحب على مناطق متفرقة من الدولة، وإزاء ذلك كثفت الجهات المعنية بالدولة جاهزيتها وخططها للاستجابة للطوارئ، تلافياً لحدوث أي تجمعات مائية أو انسدادات في شبكة تصريف المياه، ولتلبية طلبات الجمهور خلال هطول الأمطار والتعامل مع الحالات الطارئة.

    وأكملت هيئة الطرق والمواصلات في دبي استعدادها لاستقبال تقلبات الطقس، وذلك بمعالجة أسباب تجمع مياه الأمطار في بعض المناطق المعروفة بـ«السوداء»، ومخاطبة المقاولين والاستشاريين للمشروعات الجاري تنفيذها لتأمين الحفريات ووسائل السلامة في مناطق مشروعاتهم، إضافة إلى نشر صهاريج ومضخات للاستعانة بها عند الحاجة، كما خصصت الهيئة فريقاً ميدانياً للاطلاع على الأوضاع وحل المشكلات الناتجة عن تجمع المياه بشكل فوري، ووضعت خطة بديلة للمرور.

    ودعت الهيئة السائقين إلى توخي الحيطة والحذر في الأيام والأسابيع المقبلة التي قد ترتفع فيها فرص وقوع الحوادث المرورية بسبب الطرقات الرطبة والمبللة.

    وأكد المهندس حسين البنا مدير إدارة تنفيذي المرور في مؤسسة المرور والطرق بالهيئة بأن استعدادات المؤسسة لموسم الشتاء والحالات الجوية المصاحبة بدأت بالتركيز على توعية مستخدمي الطريق بالآثار المترتبة لتقلبات الطقس على قيادة المركبة.

    توعية

    وقال البنا: إن خطط توعية السائقين التي تنفذها المؤسسة على مدى الشهور الثلاثة المقبلة سوف تركز على إرسال فلاشات توعوية للسائقين عبر وسائل التواصل الاجتماعي واللوحات الإعلانية في الشوارع والشاشات الإلكترونية في مراكز خدمة العملاء التابعة للهيئة وشركائها في المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة.

    وحذر البنا من انخفاض مستوى الرؤية الأفقية بسبب الأجواء الضبابية والماطرة ودعا السائقين إلى تفقد مركباتهم وصيانتها لاسيما مصابيح الإضاءة ومساحات الزجاج والإطارات ومكابح المركبة، كما دعا السائقين إلى خفض السرعة وترك مسافة كافية بين المركبات.

    فريق ميداني

    وفي السياق ذاته، قال نبيل محمد صالح مدير إدارة الطرق ورئيس فريق الطوارئ في الهيئة إن فريقاً ميدانياً سيجوب إمارة دبي خلال موسم الأمطار، للاطلاع على الأوضاع وحل المشكلات الناتجة عن تجمع المياه بشكل فوري، وعمل خطط للاستطلاع والتدخل السريع من خلال فريق الطوارئ بمؤسسة المرور والطرق، بالتنسيق مع الدوائر الأخرى والمطورين، لضمان سرعة الاستجابة والتنفيذ لأي حالات طوارئ، إضافة إلى وجود خطط بديلة لحركة المرور للمحاور الرئيسة عند حدوث تجمعات مائية، وعليه تتخذ الهيئة إجراءات إدارية ولوجستية لتكون على أهبة الاستعداد.

    وأوضح أنه تمت معالجة أسباب تجمع مياه الأمطار في بعض المناطق المعروفة بـ«السوداء»، وجارٍ تركيب مضخات حديثة على شارع الإمارات ومواقع تجمع المياه في الأنفاق، وغيرها من الشوارع، من خلال توفير العبارات اللازمة ومصارف مياه الأمطار، مشيراً إلى عمليات الإصلاح التي نفذتها الهيئة في عدد من الشوارع الرئيسة، مثل شارع الاتحاد، ستمنع تكرار حالات الانغلاق المروري التي شهدتها الإمارة أثناء سقوط الأمطار خلال السنوات الماضية.

    وعلى صعيد الاستعداد الإداري أكد صالح أن الهيئة خاطبت المقاولين والاستشاريين المنفذين للمشروعات الجاري تنفيذها، وكذلك مخاطبة دوائر الخدمات للتعميم على المقاولين التابعين لها بخصوص تأمين الحفريات ووسائل السلامة في مناطق مشروعاتهم، وعقد اجتماعات تنسيقيه لفريق الطوارئ في الهيئة وفرق الطوارئ والدعم بالدوائر الأخرى، ومراجعة خطط معالجة المناطق السوداء حال سقوط مياه الأمطار بشكل كثيف، ومراجعة خطط توفير التجهيزات.

    أما بالنسبة للاستعداد اللوجستي، فإنه يتضمن عقد اتفاقات مع المقاولين، ووضع خطط توزيع المناطق وفرق التواصل، ووضع الخطط البديلة للحركة المرورية، وتوفير وسائل السلامة في المخازن والمركبات التابعة لفريق الطوارئ.

    20

    أكد نبيل صالح أنه سيتم توزيع 20 مفتشاً، و25 صهريجاً، و20 مضخة، و120 مهندساً ومقاولاً وعاملاً، و10 سيارات طوارئ، ووضع 25 مركبة إشارات ذكية في أماكن التحويلات المرورية، ليتم من خلالها التوجيه المباشر لمستخدمي الطرق أثناء قيام الفريق المتخصص بمهامه، الأمر الذي تواكبه تغطية إعلامية بالمجريات الميدانية، لتوعية الجمهور وتنبيههم لوجوب الحذر في القيادة أثناء المرور في مناطق التحويلات.

    طباعة Email